الجمعة , يونيو 18 2021
غرفة صناعة دمشق وريفها: توسع التصدير يسهم في توفير القطع الأجنبي

غرفة صناعة دمشق وريفها: توسع التصدير يسهم في توفير القطع الأجنبي وإنعاش الاقتصاد

غرفة صناعة دمشق وريفها: توسع التصدير يسهم في توفير القطع الأجنبي وإنعاش الاقتصاد

أكد رئيس اللجنة المركزية للتصدير في اتحاد غرف الصناعة ونائب رئيس غرفة صناعة دمشق لؤي نحلاوي أهمية مبادرة الجانب الأردني بالسماح لبعض المنتجات السورية دخولها الأسواق الأردنية كونها ستنعكس بشكل إيجابي على المنتج السوري بشكل خاص والاقتصاد الوطني بشكل عام، مبيناً أن توسع وكثرة مبيعات التصدير يساهم بشكل كبير في إنعاش الاقتصاد وتوفر القطع الأجنبي بشكل أكبر.

ولفت نحلاوي إلى أن التعاون بين الجانبين للسماح بالضائع بالدخول والخروج عبر المعابر المشتركة بين البلدين هي فرصة للصناعيين السوريين في تخفيض تكاليف مدخلات الإنتاج والسرعة في التصنيع نتيجة تأمين المواد بفترة زمنية قصيرة حيث كان الصناعي يتكبد تكاليف كبيرة على الشحن نتيجة استيراد المواد الأولية الداخلة في الإنتاج والتي كانت تستغرق فترة زمنية طويلة عبر طرق الشحن الأخرى.

وأشار إلى تطلعات الجانب السوري لجهة عقد اجتماع قريب مع الجانب الأردني للمناقشة والعمل على السماح لمنتجات أخرى بالدخول للأسواق الأردنية.

إقرأ أيضاً :  4 مستثمرون يحصلون على 1000 موقف للسيارات بـ75 مليون ليرة سنوياً

يذكر أن القرار منح الموافقة على استثناء بعض السلع الصناعية كألبسة الأطفال والألبسة الداخلية وأحذية الجلد الطبيعي، السكاكر، الشكولاتة، الويفر، أدوات كهربائية “مراوح طاولة، أرض، جدران، نوافذ، سقوف”

اقرأ أيضا: المخابز: مخصصات العائلة لن تنخفض وفق آلية التوزيع الجديدة