الأحد , يونيو 20 2021

المغرب.. توقعت توأماً سباعياً فوضعت تسعة أطفال

المغرب.. توقعت توأماً سباعياً فوضعت تسعة أطفال

وكأن ألم ولادة سبعة أطفال غير كاف، فبعد أن كانت في انتظار ولادة توأم سباعي، شابة من مالي تفاجئ الجميع بإنجاب تسعة أطفال في أحد مستشفيات المغرب. فكيف كانت الولادة الصعبة؟ وكيف حال الأم ومواليدها التسعة؟

بعد أن اعتقدت أنها حامل بتوأم سباعي، أعلنت حكومة مالي أن مواطنة شابة وضعت خمس بنات وأربعة صبيان في نهاية المطاف بأحد مستشفيات المغرب، كما أكدت الحكومة على تمتع الأم الشابة وأطفالها التسعة بصحة جيدة حتى الآن.

وكانت الأم الشابة حليمة سيسيه، والبالغة من العمر 25 عاماً، تُعالج بمدينة باماكو في مالي، وخشى الأطباء هناك على صحتها وفرص بقاء الأجنة على قيد الحياة. وبنهاية شهر آذار/مارس، تم نقل حليمة إلى المغرب بهدف “تأمين متابعة أفضل لهذا الحمل الخارج عن المألوف”، وفقا لوزارة الصحة في مالي.

ولكن من جانبه، صرح الناطق باسم وزارة الصحة المغربية رشيد كذري بعدم علمه بحدوث هذه الولادة في واحد من مستشفيات المملكة.

وأضافت وزارة الصحة المالية، في بيان صادر عنها، أن الفحوص والأشعة التي تم إجرائها لحليمة قبل الولادة في مالي ثم لاحقا في المغرب أظهرت حملها في سبعة أطفال. إلا أن الأم الشابة وضعت مواليدها التسعة على غير المتوقع بعد خضوعها لعملية قيصرية. ومن المفترض أن تعود الأم مع أطفالها إلى مالي بعد أسابيع، وفقا للبيان.

إقرأ أيضاً :  أصحاب البيتكوين يطلقون عملة مشفرة جديدة لمحاربة إيلون ماسك

وهنأت وزارة الصحة المالية “الفرق الطبية في مالي والمغرب التي ساهمت باحترافيتها في إتمام هذا الحمل بخير”، متمنية “العمر المديد” للأم وأطفالها التسعة.

د.ب./خ.س (أ ف ب)