الجمعة , يونيو 18 2021
مَن يقف وراء تسفيه قيمة الليرة..

مَن يقف وراء تسفيه قيمة الليرة..

مَن يقف وراء تسفيه قيمة الليرة..

يعاني المواطن من ضائقة معيشيّة غير مسبوقة، ويحار في تدبير أموره. وقد يتفهّم تدنّي سعر صرف الليرة بسبب الوضع الاقتصادي شبه العاجز، ومضاربات تجّار العملة، والفساد المستشري.

لكنّ ما لا يمكن القبول به والسكوت عليه هو هذا التسفيه لقيمة الليرة الذي تمارسه بسطات الشعلان وأمثالها، حين تعرض سلعاً بأسعار خرافيّة تقزّم قيمة العملة وتستفز المواطن البائس ذا الدخل الشهري غير الكافي لقوت يومٍ لأسرته.

كيلو الكمأة يُعرض بكلّ وقاحة بسعر 90 ألف ليرة!!

بطيخة تُعرض علناً وبكلّ صفاقة بسعر 74 ألف ليرة!!

الجانرك يُباع بسعر 12000 ألف للكيلو، مع أنّ سعره في مواقع أخرى 4000 ليرة!
وقس على ذلك.

مَن يحمي هؤلاء؟ ولماذا تسكت الجهات المعنيّة على هذا العهر والإسفاف الذي يسهم في هوان ومذلّة الليرة، وفي الإمعان في ذلّ المواطن؟

برسم الحكومة عسى تخرج من سباتها.

الكاتب السوري. وضاح صائب

صاحبة الجلالة

إقرأ أيضا:بعد تأكيده أن الدولار سيصل إلى 2700.. قسومة يكشف الأسباب التي حالت دون ذلك

إقرأ أيضاً :  د. نبوغ العوا: الأعراض المرافقة للقاح طبيعية.. وأنا تلقيت اللقاح