الجمعة , يونيو 18 2021
مذيعة سورية شهيرة تظهر فجأة في إيرلندا

مذيعة سورية شهيرة تظهر فجأة في إيرلندا

مذيعة سورية شهيرة تظهر فجأة في إيرلندا

ظهرت المذيعة السابقة في التلفزيون السوري، كندة نسلي، في إيرلندا فجأة بصفة لاجئة سورية.

وقالت نسلي في لقاء صحفي مع إذاعة “NewsTalk” الإيرلندية أمس الإثنين إنها اضطرت إلى الفرار بسبب الحرب الأهلية بعد أن عملت بالتلفزيون السوري والفضائية السورية لنحو 19 عاماً.

وأضافت أنها اتخذت قرار المغادرة من أجل “أطفالها ومستقبلهم وسلامتهم ورفاهيتهم” وليس لسبب شخصي بعد أن كانوا في وضع خطر، حسب تعبيرها.

وخلال المقابلة اكتفت نسلي بالقول “إنه من الصعب وصف الوضع في سوريا”.

وفي سردها لمبررات بشأن هجرتها، ذكرت أنه بينما كانت تقدم شيئاً ما على الهواء مباشرة وعاجزة عن استخدام الهاتف المحمول سقطت قنبلة في مدرسة ابنها ما أدى إلى استشهاد عدد من أصدقائه ومعلمه.

وقالت :”في مثل تلك الظروف تتوقع سقوط القنابل في كل دقيقة، لذلك اعتدنا الذهاب للاستحمام ونحن نرتدي نصف الملابس إذ لا تريد أن يراك جارك في موقف كهذا”.

وتابعت: “إنه نوع من الفصام.. تريد أن تعيش حياتك تطبخ وتفعل أشياء أخرى ولكن تتوقع الموت في كل لحظة”.

إقرأ أيضاً :  رغم المنع والحصار الأمريكي... الشرق السوري يشارك في الانتخابات الرئاسية

وأعربت المذيعة السابقة عن اعتقادها بأن سوريا وإيرلندا تتشابهان وتتشاركان الكثير، كما أن الشعبين يشتركان في الكثير من التاريخ، حسب قولها.

وأكدت أن عائلتها تحب إيرلندا رغم القلق بشأن حاجز اللغة في بادئ الأمر، مضيفة أن أيرلندا أصبحت الآن موطنًا لها، ولأبنائها خاصة.

وقالت: “سنبقى هنا لننشىء أطفالنا، وآمل أن يكونوا شبابا صالحين يخدمون هذا البلد ليردوا الجميل مقابل الحب والأمان الذي وجدوه هنا”.

إقرأ أيضاً:  وفاة الشابة السورية آمنة اللباد الرائدة في صناعة الروبوتات

وكالات