الأربعاء , أغسطس 4 2021
أسعار الفروج تستمر بالاشتعال... لجنة مربي الدواجن

أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي

أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي

واصلت أسعار الفروج ارتفاعها في الأسواق لتسجل أرقاماً فلكيةً، ما تسبب في إحجام المواطنين و لاسيما أصحاب الدخل المحدود عن الشراء إلا بالحدود الدنيا و بالقطعة.

و في جولة على بعض محلات بيع الفروج في مدينة طرطوس سجلت أسعار الفروج الحي 6400 ليرة للكيلو و 8500 ليرة للمنظف، بينما سجلت الشرحات 11800 ليرة بعظمه ، و الفخاد 10750 ليرة و السودة 12700ليرة ،في حين سجل سعر كيلو الشيش 15500 ليرة.

وسجلنا أن الباعة و المستهلكين ليسوا راضين عن الأسعار، فالطلب على الفروج الكامل شبه معدوم و هو في حدوده الدنيا و الشراء اقتصر على أجزاء الفروج وخاصة الشرحات و الفخاد و بـ«القطعة» و أعرب أغلب الباعة عن أملهم بانخفاض الأسعار بعد العيد.

في السياق ذاته أكد أسامة دعبول نائب رئيس لجنة مربي الدواجن في طرطوس أن قطاع الدواجن بشقيه اللحم و البيض يمر بوضع مأسوي و كارثي، و الاستمرار في الوضع الحالي من دون اجتراح الحلول سيعني انهيار القطاع.

إقرأ أيضاً :  رفع أسعار الأدوية.. هل هو حاجة حقاً أم زيادة أرباح المعامل

و تطرق دعبول إلى السبب الرئيس لارتفاع الأسعار الحالي و مرده القرار الأخير القاضي برفع نسبة تسليم مؤسسة الأعلاف 50% من مستوردات التجار، و قيام المؤسسة برفع أسعار المواد العلفية الخاصة بالدواجن ليتجاوز سعر طن العلف محلياً سعره بدول الجوار بما يقارب 700 ألف ليرة، حيث يباع طن الذرة بسعر 1.2 مليون ليرة، و طن فول الصويا بسعر 2.3 مليون ليرة، و هي تشكل 80% من الخلطة العلفية!.

و عن الأسعار الحالية للفروج لفت دعبول إلى أنها مناسبة للمربي و هو رابح حالياً، لكن المشكلة أن الأسعار ستنخفض فور زيادة العرض و الإنتاج و هنا ستبدأ الخسائر، في المقابل جميع مربي أمات الفروج خاسرون – حسب دعبول – في الوقت الراهن، و قد قام الكثيرون منهم بذبح قطعانهم و بيعها لتفادي الخسائر، الأمر الذي سيترتب عليه تداعيات سلبية على القطاع في المستقبل.

تشرين

اقرأ أيضا: الأسرة السورية تحتاج إلى أكثر من مليون ليرة لتغطية احتياجات العيد فقط