الأحد , يونيو 20 2021

غرامة قياسية من الحكومة الصينية تكبد “علي بابا” خسائر باهظة

غرامة قياسية من الحكومة الصينية تكبد “علي بابا” خسائر باهظة

أعلنت شركة “علي بابا” الصينية العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية، اليوم الخميس، أنها تكبّدت خسائر تشغيلية في الفصل الرابع الأخير بقيمة 1,17 مليار دولار، بسبب غرامة قياسية كانت الحكومة قد فرضتها على ممارسات الشركات التي تحول دون المنافسة في المجال التقني.

وفُرضت على الشركة، ومقرها هانغتشو، غرامة بقيمة 18,2 مليار يوان (2,78 مليار دولار) الشهر الماضي، في إطار جهود هيئات ناظمة لكبح جماح المنصات الرقمية التي تهيمن على الحياة اليومية لمئات المستهلكين في الصين.

وعلى الرغم من ذلك، قالت “علي بابا” إن أعمالها استمرت في تسجيل نمو مطرد، مشيرةً إلى أنها كانت ستسجل أرباحاً تشغيلية بقيمة 1,6 مليار دولار، أي بارتفاع نسبته 48%، لولا الغرامة التي فُرضت عليها.

وحقَّقت “علي بابا” و”تنسنت” و”جي دي. كوم” وشركات كبيرة أخرى تعمل في مجال التكنولوجيا أرباحاً كبيرة، بفعل اعتماد الصينيين على وسائل التواصل والأدوات الرقمية بشكل مطرد، والقيود الحكومية المفروضة على منافسين أميركيين كبار في السوق المحلي.

إقرأ أيضاً :  "ناسا" تبحث عن "توأم الأرض الشرير"

وكان القلق قد تصاعد إزاء هيمنة هذه الشركات في الصين، وهي توفر خدمات متعددة، مثل التسوق ودفع الفواتير وحجز سيارات الأجرة وطلب قروض والقيام بمهام يومية أخرى.