الأحد , يونيو 20 2021

في الحسكة.. شاب يعثر على 300 مليون ليرة مساء وقفة العيد

في الحسكة.. شاب يعثر على 300 مليون ليرة مساء وقفة العيد

أعاد الشاب “محمد جميل الصالح”، من أبناء مدينة “الحسكة” مبلغ 94 ألف و 500 دولار، (أكثر من 300 مليون ليرة سورية) إضافة لمبلغ خمسة آلاف يورو بعد أن وجده صدفة داخل كيس مغلق بإحكام في أحد أسواق مدينة “الحسكة”.
وفي التفاصيل التي رواها”الصالح” لـ سناك سوري، فإنه أثناء تجوله في السوق مساء يوم وقفة عيد الفطر وجد الكيس المغلف بطريقة لافتة للنظر وأنه توقع بأن يكون أمانة ضائعة، لكنه لم يتوقع أن يكون مبلغاً مالياً كبيراً، موضحاً أنه على الفور توجه بالسؤال لأصحاب المحلات بالسوق فيما إذا كان أحدهم أضاع المبلغ أو لديه علم بشخص ما قد أضاعه أيضاً.
وأضاف: «وبهدف التوصل للشخص صاحب المال الضائع وضعت إعلاناً على بعض من صفحات التواصل الاجتماعي بالمدينة وبعد 50 دقيقة من الإعلان اتصل بي صاحب المبلغ الذي قدم بحضور الشهود مواصفات الكيس وحدد المبلغ بدقة فقمت بتسليمه إياه».
الشاب “عبد الكريم الأحمد” أحد الذين تابعوا تفاصيل تسليم المبلغ لصاحبه قال في تصريح مماثل، أنه علم من الشاب خلال وجوده بالسوق أنه عثر على المبلغ وأن صاحبه واسمه “إبراهيم” تعرف على الكيس بعد الإعلان عنه، مؤكداً أن هذا العمل لاقى استحسان وثناء أبناء المدينة للأخلاق الكريمة التي يتمتع بها الشاب “الصالح” الذي يعمل مخبري أسنان، خاصة أنه رفض الحصول على أي مكافأة من صاحب المال.
سناك سوري حاول التواصل مع “ابراهيم” صاحب المال الذي عاد له، لكن بالرغم من المحاولات العديدة كان هاتفه مغلقاً.
الحادثة ليست الأولى من نوعها حيث سبق أن أعاد سوريون في مناطق مختلفة من المحافظات السورية وحتى خارج “سوريا” أموالاً ضائعة لأصحابها دون المطالبة بأي تعويض أو مكافأة.

إقرأ أيضاً :  العثور على موقع أثري في سوريا قد يكون أقدم نصب حرب تذكاري معروف في العالم