الجمعة , يونيو 18 2021
طلاب سوريون يتأهلون إلى "نوبل الطلاب" في لندن بعد تحويل الخرنوب إلى شوكولاتة

طلاب سوريون يتأهلون إلى “نوبل الطلاب” في لندن بعد تحويل الخرنوب إلى شوكولاتة

طلاب سوريون يتأهلون إلى “نوبل الطلاب” في لندن بعد تحويل الخرنوب إلى شوكولاتة

في أول مشاركة سورية، تأهل فريق “قيراط” من جامعة طرطوس الحكومية للمشاركة في برنامج مسرعة الأعمال في لندن، في المرحلة ما قبل النهائية لمسابقة “هالت برايز” العالمية، أو كما تسمى أيضاً بجائزة “نوبل للطلاب”.

ويأتي تأهل الفريق للمسابقة العالمية بعد أن نجح في ابتكار منتجات غذائية صحية من ثمار شجرة الخرنوب، والتي يمكن تصنيعها محلياً بدون الحاجة لاستيرادها من الخارج، وذلك في إطار التحدي الذي أطلقته مؤسسة “هالت برايز” لمسابقة العام الحالي تحت عنوان “الغذاء من أجل الخير”.

ووفق المصادر التاريخية، تعد مناطق سوريا الطبيعية الموطن الأصلي لشجرة الخرنوب، وهي شجرة قديمة جاء ذكرها في الكثير من الوقائع الدينية والكتب التاريخية، وكانت تسمى قديما (بازلاء البحر المتوسط).

رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في جامعة طرطوس الدكتور همام كناج نوّه في حديثه لـ”سبوتنيك” بأهمية تأهل فريق “قيراط” للمرحلة قبل النهائية لمسابقة “هالت برايز” الدولية، رغم أنه ليس لديه خبرة سابقة في هذا المجال، ناهيك أنها المشاركة الأولى لسوريا في هذه المسابقة.

واللافت حسب كناج، أن “تأهل فريق من جامعة طرطوس الحكومية يشكل دليلاً على مستوى الطاقات الإبداعية الموجودة لدى الشباب السوري القادر على المنافسة رغم الظروف الصعبة التي يعيشها جراء الحصار والعقوبات المفروضة على بلاده، منوهاً بقيام فريق “قيراط” بتقديم منتجات غذائية صحية بديلة للشوكولا والقهوة، التي يمكن تصنيعها محلياً دون الحاجة لاستيرادها من الخارج”.

إقرأ أيضاً :  استبعاد نجاد ولاريجاني من خوض انتخابات الرئاسة الإيرانية

وأشار كناج الذي كان واحداً من الذين دربوا فريق “قيراط” إلى حرص منظمة اتحاد الطلبة على احتضان ودعم الطاقات الطلابية الشابة إيمانا منها بدور جيل الشباب الواعي في بناء سوريا، خاصة في مرحلة إعادة الإعمار.
من جهته، قال مهدي علي منسق جائزة “هالت برايز” في طرطوس: تعد “هالت برايز” أكبر مسابقة ريادة أعمال على مستوى العالم، أو كما تسمى جائزة “نوبل للطلاب”، وقد تأسست المؤسسة قبل عشر سنوات، حيث تطلق كل عام تحدي يعالج مشكلة عالمية للبحث عن حلول ضمن شريحة طلاب الجامعات.
وأضاف علي: تحت عنوان “الغذاء من أجل الخير” أطلقت المؤسسة مسابقتها للعام الحالي بهدف التأثير الإيجابي على حياة 10 ملايين شخص بحلول عام 2030.
ولفت علي إلى أنه بالتعاون مع اتحاد طلبة سوريا تمت مشاركة 25 فريق من جامعة طرطوس في المرحلة الأولى OnCampus على مستوى الجامعة، وقد تم اختيار فريق “قيراط” من بين الفرق المشاركة للتأهل للمرحلة الثانية Impact Summit، والتي فاز فيها الفريق وفق الـ Wildcard ضمن 14 فريقا من أصل 400 فريق كان مشاركاً.

وتابع علي: “تم تأهل فريق “قيراط” للمرحلة قبل النهائية مسارعة الأعمال Accelerator التي تنقسم لقسمين: الأول “أونلاين” يقوم الفريق بعرض فكرة المشروع وتطويره محلياً وتأثيره على أرض الواقع، يليه سفر الفريق إلى لندن في تموز القادم والخضوع لدورة تدريبية مدتها شهر ونصف، حيث يتم تدريبهم من قبل أكبر ريادي الأعمال في العالم،بالإضافة لموجهين يعملون مع الفرق الـ 70 المشاركة من مختلف جامعات العالم، على بناء الأساسيات اللازمة للمشروع للتوسع عالمياً”.

إقرأ أيضاً :  "إس - 500 " ستغير موازين القوى في العالم.. هذا ما أعلنه محلل عسكري روسي

وأردف علي: بعد ذلك يتم تأهل 6 فرق فقط للمرحلة النهائية التي ستقام في مركز الأمم المتحدة في نيويورك، ليفوز فريق بجائزة نوبل للطلاب ويحصل على مبلغ مليون دولار.
بدورها، قالت سلمى عيسى المدير التنفيذي لشركة “قيراط” الناشئة لـ”سبوتنيك”: استهوتني فكرة المسابقة لخوض تجربة ريادة الأعمال لأنها من صلب اختصاصي باعتباري طالبة سنة خامسة هندسة تقنية اختصاص هندسة غذائية، وقد أسسنا لشركة “قيراط” الناشئة أنا وزملائي أعضاء الفريق وهم خضر زماطي، حسان مرهج، مروة ونوس، طلاب أدب انكليزي.
أصعب مرحلة في مشروع “قيراط”، حسب سلمى عيسى، هي إيجاد الفكرة القابلة للتطبيق وفق مشروع متكامل غذائي واقتصادي وصديق للبيئة، وبعد عناء طويل بالبحث، توصلت إلى فكرة استخدام ثمرة الخرنوب المهدورة لتقديم منتجات بديلة للشوكولا والقهوة، كالقهوة والشوكولا والخبز المحلى، من خلال أسلوب مبتكر يحافظ على قيمة المواد الغذائية.

بينت سلمى عيسى حول أهمية ثمرة الخرنوب وسبب انتقائها لها، أن شجرة الخرنوب منتشرة في البيئة السورية، وتتميز بقيمتها غذائية عالية، ومذاقها الحلو الذي يغني عن استخدام السكر الصنعي في المنتجات القائمة عليها، لافتة إلى استخدام بلاستيك حيوي صديق للبيئة قابل للتحلل في تغليف المنتجات التي تم تصنيعها، وذلك انطلاقاً من أن المشروع صحي وصديق للبيئة.

إقرأ أيضاً :  اتحاد غرف السياحة السورية: نحن مستهدفون ؟!

وتابعت عيسى: قمنا بإعداد المشروع في ظروف صعبة، ناهيك أن فكرة المشروع جديدة علينا ولم نخض سابقاً في مجال ريادة الأعمال، فقد تزامن إعداد المشروع في فترة الامتحانات الجامعية ما شكل تحدياً بالنسبة لنا كفريق، ونجحنا في الوصول للمرحلة قبل النهائية للمسابقة التي تخولنا السفر إلى لندن.
والتحدي تصفه عيسى بشغف، هو ذهابهم إلى لندن والعمل بجهد مضاعف لتطوير المشروع والتطلع للفوز والتأهل للمرحلة النهائية، ما يشكل حافزاً كبيراً بالنسبة لهم للعمل بمجال ريادة الأعمال من خلال شركتهم الناشئة، وملهماً للكثير من الشباب السوريين للإيمان بأفكارهم والعمل على تحقيقها انطلاقاً من أنه لا شيء مستحيل أمام الإرادة والطموح.

التي كان يطلق عليها تسمية بازلاء البحر المتوسط، لتنتشر زراعتها فيما بعد كافة دول حوض البحر المتوسط، وتتميز الخرنوب بأنها شجرة حراجية دائمة الخضرة تتميز بقدرتها على تحمل البرد والجفاف والرياح، ويستخرج منها شراب حلو المذاق يسمى دبس الخرنوب يشكل مكوناً أساسياً من مكونات المونة الساحلية.

وتتميز بذور الخروب بأنها متساوية بشكل كبير مع بعضها في الحجم والوزن مما جعلها الوسيلة الأولى في الوزن قبل انتشار الموازين الحديثة، وهي تساوي 0.2 غرام للحبة أي قيراطا.

إقرأ أيضاً: جريمة قتل ضحيتها شقيقين بسبب خلاف على دراجة نارية في ريف طرطوس