الثلاثاء , يوليو 27 2021

خفر السواحل القبرصي يعيد عشرات السوريين إلى لبنان

خفر السواحل القبرصي يعيد عشرات السوريين إلى لبنان

أعاد خفر السواحل القبرصي إلى لبنان، 56 طالب لجوء وصلوا إلى الساحل الجنوبي الشرقي للجزيرة على متن قارب عن طريق البحر الأبيض المتوسط.
وذكرت وكالة الأنباء القبرصية، الإثنين، أنه “تم إخطار الشرطة بوجود القارب جنوب كاب غريكو”، موضحة أن “سفينتين تابعتين لخفر السواحل القبرصية، توجهتا إلى المنطقة، حيث فحص الضباط وثائق من كانوا على متن القارب”.
وأشارت إلى أن طالبي اللجوء، وهم 39 رجلاً وسبع نساء وعشرة أطفال، أكدوا أنهم أبحروا من طرابلس في لبنان.
ولم يتم الكشف رسمياً عن جنسيات اللاجئين، إلا أن وسائل إعلام قبرصية ذكرت أنهم جميعهم من الجنسية السورية، مشيرة إلى إعادتهم على نفس القارب الذي وصلوا على متنه.
والأسبوع الماضي، وصل إلى شواطئ مدينة لارنكا القبرصية، قارب خشبي يحمل على متنه 64 لاجئاً سورياً.
وكانت السلطات اللبنانية، قد أعلنت عن إحباط تهريب 179 سورياً عبر البحر من مناطق متفرقة في لبنان، منذ أواخر نيسان (أبريل) الماضي.
والصيف الماضي، وصل عشرات السوريين واللبنانيين، تباعاً على متن قوارب إلى السواحل القبرصية، ولكن أُعيد معظمهم على متن القوارب ذاتها إلى لبنان.
وحينها، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، إن خفر السواحل القبرصي طرد أو تخلى عن أكثر من 200 مهاجر ولاجئ وطالب لجوء، سوريين ولبنانيين، قادمين من لبنان، خلال الأسبوع الأول من شهر أيلول 2020، دون منحهم الفرصة لتقديم طلبات لجوء.
وكالات

إقرأ أيضاً :  صناعي سوري: توقعات بانخفاض سعر الصرف 10%