الجمعة , يونيو 18 2021

السفارة الامريكية بدمشق تعلن عن وصول وفد أمريكي الى شمال شرقي سوريا

السفارة الامريكية بدمشق تعلن عن وصول وفد أمريكي الى شمال شرقي سوريا

وصل وفد أمريكي معني بالشأن السوري إلى شمال شرقي سوريا من أجل اجتماعات مع كبار المسؤولين في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”مجلس سوريا الديمقراطية” وكبار أعضاء المجلس وزعماء العشائر من الرقة ونظرائهم العسكريين للتحالف والجهات الفاعلة الإنسانية.
ويضم الوفد، بحسب ما نقله موقع السفارة الأمريكية في دمشق، الاثنين 17 من أيار، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جوي هود، برفقة نائبة مساعد وزير الخارجية والممثل الخاص بالنيابة لسوريا، إيمي كترونا، ونائب المبعوث الخاص لسوريا، ديفيد براونشتاين، ومدير مجلس الأمن القومي للعراق وسوريا في البيت الأبيض، زهرة بيل.
وأكد مساعد وزير الخارجية بالإنابة التزام الولايات المتحدة بالتعاون والتنسيق في التحالف ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، واستمرار الاستقرار في شمال شرق سوريا، وإيصال مساعدات الاستقرار إلى ما اسماها المناطق “المحررة” لضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم.
وفي 6 من أيار، مدّد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حالة الطوارئ الوطنية الخاصة بسوريا سنة إضافية، في أول موقف له تجاه سوريا منذ توليه الحكم في كانون الثاني الماضي.
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت، في 8 من شباط الماضي، أن المهام الملقاة على عاتق قواتها الموجودة في سوريا محصورة بمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأنها لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط.
وفي حديث للمبعوث الأمريكي السابق لقوات التحالف الدولي في سوريا، ويليام روباك، مع صحيفة “الشرق الأوسط”، في 7 من شباط الماضي، قال إن بلاده ليست في عجلة من أمرها بالوضع الراهن في سوريا، ولن تدعم قيام دولة كردية شمال شرقي سوريا.
وكان الكونجرس الأمريكي مرّر قانون الطوارئ الوطنية عام 1976، وهو حق يمنحه للسلطة التنفيذية، وعلى رأسها الرئيس، للتعامل مع الأزمات الطارئة بشكل حاسم.
ويحق للرئيس أن يتجنب أي قيود على قراراته المتعلقة بالتعامل مع الأزمات، بشرط تأكيد وجود “تهديدات غير طبيعية وخطيرة على الأمن القومي والمصالح الأمريكية”.
وبموجب القانون، يُسمح للرئيس بفرض حالة الطوارئ لمدة عام واحد، قابلة للتجديد سنويًا.
وكالات

إقرأ أيضاً :  روسيا تشكل وفداً لمراقبة الانتخابات الرئاسية السورية