الثلاثاء , أغسطس 3 2021
موقفه ليس غريباً.. حماس تثمن موقف الرئيس الأسد الداعم للفصائل

موقفه ليس غريباً.. حماس تثمن موقف الرئيس الأسد الداعم للفصائل

موقفه ليس غريباً.. حماس تثمن موقف الرئيس الأسد الداعم للفصائل

ثمَّن القيادي في “حركة حماس”، أسامة حمدان، أمس الخميس، موقف الرئيس السوري، بشار الأسد، لمساندته ودعمه للمقاومة الفلسطينية.

وأجرت قناة “الميادين”، مساء أمس الخميس، حوارا مع حمدان، أكد خلاله أن “موقف الأسد الداعم للمقاومة ليس غريبا ولا مفاجئا، ومن يُحَيِّنا بتحية نَرُدَّ بخير منها”، مؤكدا أن “من الطبيعي أن تعود العلاقات بدمشق إلى وضعها السابق”.

وكان الرئيس الأسد استقبل، في وقت سابق الخميس، وفدا ضم عددا من قادة القوى والفصائل الفلسطينية وممثليها، ضمنهم الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي”، زياد نخالة.

وذكر نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد، أن الرئيس السوري قال خلال اللقاء: “إن أبواب سوريا مفتوحة لكل فصائل المقاومة بغض النظر عن تسمياتها”، بينما وجّه الأسد تحية إلى مقاومي “حماس” والـ”جهاد الإسلامي”، وكل الفصائل المقاومة في فلسطين.

إقرأ أيضاً :  لونا الشبل: مكافحة الفساد بدأت وهناك رؤوس كبرى ضُربت والحبل على الجرار

وصباح اليوم، الجمعة، بدأ وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الساعة التي حددها وسطاء مصريون. وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، كاشفة أنه تم برعاية مصرية.

وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت” على الاقتراح الذي قدمته مصر بوقف إطلاق النار غير المشروط.

ومن جانبه، أكد أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم “كتائب القسام” الجناح العسكري لـ”حركة حماس”، أن الحركة استجابت لتدخل الوساطات العربية وعلقت ضربة صاروخية كبيرة كانت معدة لإسرائيل.

وقال أبوعبيدة: “نقول وبشكل واضح، أعددنا ضربة تغطي كل فلسطين من حيفا حتى رامون، لكننا استجبنا لوقف إطلاق النار لنرقب سلوك العدو حتى الساعة 2 من فجر الجمعة”.

سبوتنيك

إقرأ أيضاً:كيف تمكنت الفصائل الفلسطينية من بناء ترسانتها الصاروخية؟