السبت , يونيو 12 2021
سوريا لم تنس هذا الموقف لباسيل

سوريا لم تنس هذا الموقف لباسيل

سوريا لم تنس هذا الموقف لباسيل

قبل ايام أطلق رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل موقفا لافتا من موضوع النازحين السوريين فقال “عندما قلنا بعودة آمنة وكريمة للنازحين السوريين، قلتم انّنا عنصريون!عندما وضعنا خطة حضارية لعودة آمنة وكريمة للنازحين، عارضتموها وقلتم اننا فئويون! عندما تضربون نازحين مسالمين ذاهبين للتصويت في سفارة بلدهم وتعتدون على امانهم وكرامتهم، نقول عنكم انّكم نازيّون، مع فرق واحد، انها الحقيقة”.

هذا الموقف الذي سبقه إعلان باسيل عن اتصال أجراه بالرئيس بشار الاسد، معطوفا على الترويج عن زيارة قام بها الى سوريا قبل نحو اسابيع، طرح السؤال عن علاقة باسيل بدمشق.

وفي المعلومات الدقيقة بحسب مقربين من دمشق ” ان السوريين على إلمام بمقتضيات تصريحات ومواقف الوزير باسيل وتحديدا بالنسبة لملف النازحين السوريين، وبالتالي لا يتوقفون عندها كثيرا، خاصة وانه منذ بداية عهد الرئيس ميشال عون لم تحصل اي زيارة لباسيل الى سوريا، رغم ان الكثير من الوزراء زاروا سوريا وشاركوا في فعاليات ومعارض، وبالتالي فان التواصل بين بعبدا ودمشق يقتصر على موفد مقرب من الرئيس عون يزور سوريا بعيدا عن الإعلام، منذ ما ما قبل انتخاب عون رئيسا”.

إقرأ أيضاً :  عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق يطالب بتشكيل حكومة اقتصادية

ويعلق المقربون من دمشق على خبر إعلان باسيل عن اتصاله بالاسد بالقول “كثيرة هي الشخصيات التي تتواصل مع الرئيس السوري اسبوعيا ودوريا ولا تعلن عن ذلك ببيان من هنا أو تغريدة من هناك، وهذا يؤكد ان باسيل الذي يمارس في اللاوعي عنده مهام وزارة الخارجية، يتطلع الى دعم سوريا له في الاستحقاق الرئاسي الذي بات على الأبواب، والقيادة السورية تدرك ذلك وتتعاطى معه بحذر، ولم تنس تصريح باسيل من نهر الكلب في العام 2018 عن لوحة لجلاء الجيش السوري عن لبنان”.

المصدر: لبنان 24

إقرأ أيضاً:لافروف يغازل فتيات في الكرملين.. شاهد!