الخميس , سبتمبر 23 2021

سلاح سري إسرائيلي يفشل في حرب غزة.. ما قصته؟

سلاح سري إسرائيلي يفشل في حرب غزة.. ما قصته؟

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، عن فشل بلادها في قتل المئات من مقاتلي حركة حماس بـ”سلاح سري”.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، ظهر اليوم الجمعة، أنه في اليوم الرابع للحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والمعروفة إسرائيليا باسم “حارس الأسوار”، وفلسطينيا باسم “سيف القدس”، أطلقت إسرائيل عملية سرية تهدف إلى تدمير الأنفاق، بدعوى أن بداخلها مئات المسلحين من حركة حماس.

وأفادت القناة العبرية “كان” بأن الجيش فشل في عمليته السرية أو مخططه خلال الأيام الأولى من الحرب على غزة، والتي كان يهدف من خلالها قتل قادة حركة حماس، حيث أطلقت إسرائيل على تلك العملية الجديدة اسم “ليلة احتيال الجيش الإسرائيلي”.

وأشارت إلى أنه كان من المفترض أن يتم تنفيذ العملية العسكرية الإسرائيلية بمساعدة “تمرين مخادع”، يتمثل بإرسال أدلة كما لو أن الجيش الإسرائيلي كان على وشك القيام بعملية برية داخل قطاع غزة، بدعوى دفع أو إجبار قادة حماس إلى النزول أو اللجوء إلى الأنفاق.

إقرأ أيضاً :  نجل رفعت الأسد يكشف كيف حصل والده على أملاكه وطريقة مغادرته سوريا

ولفتت القناة العبرية إلى أن احتيال إسرائيل لم يكن قويا بما فيه الكفاية لدفع قادة حماس إلى النزول للأنفاق، فضلا عن عدم اجتياح الجيش الإسرائيلي بريا لقطاع غزة.

وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الجيش الإسرائيلي خطط لاستخدام “السلاح السري” خلال تلك العملية العسكرية “السرية”، باستخدام قنابل خاصة قادرة على اختراق الأرض لتدمير الأنفاق، ولكن قادة حماس أدركوا “الخدعة” الإسرائيلية ولم ينزلوا إلى الأنفاق.
سبوتنك