السبت , يونيو 19 2021
إليك 11 أمرا عاديا لم تقم به الملكة إليزابيث مطلقا في حياتها

إليك 11 أمرا عاديا لم تقم به الملكة إليزابيث مطلقا في حياتها

إليك 11 أمرا عاديا لم تقم به الملكة إليزابيث مطلقا في حياتها

نشر موقع “برايت سايد” الأمريكي تقريرا استعرض فيه بعض الأشياء العادية التي لم تقم بها الملكة إليزابيث مطلقا طوال حياتها.

وقال الموقع في هذا التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إن الملكة إليزابيث الثانية تخرق أحيانا بعض البروتوكولات الملكية الصارمة، إلا أن هناك عددا من الأمور التي لم يسبق لها أن قامت بها أبدا، مثل التقاط صور السيلفي مع المعجبين أو التسوق أو الخضوع لاختبار قيادة السيارة.

1. التقاط صور السيلفي غير مسموح

أصبح التقاط صور السيلفي أمرا شائعا في حياتنا اليومية مثل التقاط أي صورة عادية، بيد أن الملكة إليزابيث لم تواكب هذا الاتجاه، حيث لا يُسمح للعائلة المالكة بأكملها بالتقاط صور سيلفي مع المعجبين.

2. لا يسمح لها بفتح الهدايا يوم عيد الميلاد

في معظم دول العالم، يتم فتح الهدايا تحت الشجرة صباح يوم عيد الميلاد، ولكن الأمر مختلف داخل العائلة المالكة البريطانية، فمنذ العصر الفيكتوري، كانت الهدايا تُفتح عشية عيد الميلاد عندما يجتمع جميع أفراد العائلة لشرب الشاي.

إقرأ أيضاً :  حل اللغز.. وهم بصري يخدعنا برؤية ألوان مختلفة وهذا هو السر

3. لم تخضع أبدا لاختبار قيادة

تحب الملكة قيادة السيارة لكنها لم تخضع أبدا لأي اختبار من أجل الحصول على رخصة القيادة. في الواقع، تتمتع الملكة بصلاحيات فريدة، فهي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي لا يحتاج إلى امتلاك رخصة قيادة، ويمكن لسياراتها أن تتجول دون لوحة تسجيل.

4. لم تذهب أبدا إلى المدرسة

تلقت الملكة إليزابيث وشقيقتها الأميرة مارغريت تعليمهما في المنزل. وكان لدى الملكة مدرسون خاصون قاموا بتدريسها التاريخ الدستوري واللغة الفرنسية، كما أخذت دروسا في صيانة العربات خلال فترة المراهقة.

5. لم تصوت أبدا

يحق للملكة إليزابيث الثانية وعائلتها التصويت لكنهم لا يمارسون هذا الحق، لأن العائلة المالكة تريد تطبيق قاعدة الحياد السياسي قدر الإمكان، وتطبق الملكة هذه القاعدة بصرامة.

6. ليس لديها جواز سفر

الملكة هي العضو الوحيد في العائلة المالكة الذي لا يحتاج إلى جواز سفر للذهاب إلى الخارج. نظرا لأنه يتم إصدار جواز السفر البريطاني باسمها، فليس من الضروري بالنسبة لها الحصول على هذه الوثيقة.

إقرأ أيضاً :  لمن صممت "رولز رويس" أغلى سيارة في العالم؟ (صور)

7. لم تعمل بأي وظيفة

تتطلب ممارسة الصلاحيات الملكية الكثير من الجهد، ولم تفعل إليزابيث الثانية طوال حياتها شيئا غير ذلك. بدأت تمارس مهامها كأميرة عندما كان والدها على قيد الحياة، وتُوّجت ملكة في سن الخامسة والعشرين، ولم تقض يوما واحدا بعيدا عن مسؤولياتها.

8. لا تطعم كلابها بنفسها

تشتهر كلاب “كورجي” بوجوهها الرقيقة ونمط حياتها المميز. في الحقيقة، امتلكت الملكة إليزابيث الثانية أكثر من 30 كلبا من هذه الفصيلة طوال حياتها، وقد مُنحت غرفة خاصة بها تُعرف باسم “غرفة كورجي”، مع قائمة طعام يشرف عليها كبير الطهاة في القصر الملكي، ولا تقوم الملكة أبدا بإطعام الكلاب بنفسها.

9. لا تحتفل الملكة بعيد ميلادها في التاريخ الصحيح

بدأ هذا التقليد في العائلة المالكة منذ سنة 1748، حيث يحتفل الملك أو الملكة بأعياد ميلادهم في فصل الصيف فقط، حيث أنهم بحاجة إلى إقامة احتفال كبير، والصيف هو أفضل وقت للقيام بذلك.
ولدت إليزابيث الثانية في 21 نيسان/ أبريل، لكنها تحتفل بعيد ميلادها سنويا يوم السبت الثاني من شهر حزيران/ يونيو.

إقرأ أيضاً :  الملياردير «التعيس».. باع شركته بتغريدة

10. لا تُظهر الملكة أي مودة في الأماكن العامة

تتفادى الملكة إليزابيث الثانية التقبيل والعناق في الأماكن العامة على عكس الأمير فيليب. وعلى الرغم من أنه تم رصد الملك والملكة وهما يمسكان أيدي بعضهما البعض من حين لآخر، إلا أن القاعدة الرئيسية التي تتبعها الملكة هي عدم التعبير عن أي مشاعر مع زوجها في الأماكن العامة.

11. لم تقم أبدًا بالتسوق

بالنسبة للملكة، يعد التسوق واقتناء أي أغراض من البقالة من الأمور التي لا تقلق بشأنها بتاتا، لأن العائلة المالكة لديها خدم مسؤولون عن شراء كل الحاجيات.

هيفاء عبيد -عربي21

إقرأ أيضاً:لمن صممت “رولز رويس” أغلى سيارة في العالم؟ (صور)