الأحد , يونيو 13 2021
مطالب التجار محقة وتقيدهم بالأسعار جيد

وزير التموين: مطالب التجار محقة وتقيدهم بالأسعار جيد!

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أن مطالب التجار محقة وأن هناك تشابكاً وعملاً مشتركاً تجاه المرحلة القادمة ولا يمكن أن يكون هناك اقتصاد قوي دون أدواته وإدراك القائمين عليها من حكومة وقطاع خاص.

وخلال الاجتماع السنوي لغرفة تجارة دمشق عام 2020 أكد البرازي أن المرحلة الماضية كانت غنية جداً بالفعل الاقتصادي والدور الذي ساهمت فيه غرف التجارة وخصوصا في أسواق رمضان والخير، منوهاً بالجهود المقدرة من التجار والغرفة وكانت مساهماتهم إيجابية جداً في دعم الأسواق الخيرية وأسواق رمضان وكان هناك تقيد بالأسعار المحددة من وزارة التجارة الداخلية لافتاً إلى وجود بعض الأخطاء وهو أمر طبيعي ويحصل في كل مكان إلا أن الواقع كان جيد وهناك التزام بالأسعار وخصوصاً بعد استقرار سعر الصرف وأن المرسوم رقم 8 كان له دور مهم جداً في ضبط المخالفات الجسيمة التي تتناول الغش ومواد مجهولة المصدر والمنتهية الصلاحية وتهريب الدقيق التمويني،

ولفت وزير التموين إلى أن هذه الجهود التي بذلت لتفهم المرسوم 8 أعطت للتجار والصناعيين فرصة لتصويب أعمالهم لجهة الفاتورة والمواصفات المحددة والتقيد بالبيانات الجمركية ونسب الربح المحددة، مبيناً أن النشاط الاقتصادي لا يتوقف ونحن بحاجة لسماع التجار ما لديهم من هواجس وهموم وإسماعهم ما لدينا من قرارات جاءت بالأصل تلبية لاحتياجات المستهلك والسوق التجاري والمنتج والتاجر والمستورد واللقاء فرصة لتحقيق نوع من مد الجسور والتواصل تحقق مصلحة الجميع من مستهلك وفعاليات تجارية.

إقرأ أيضاً :  ما هي صلاحيات الرئيس السوري المنتخب؟

ومن الجدير ذكره أنه خلال الاجتماع ناقشت الغرفة تقرير حول مجلس الإدارة عن أعمالها للعام الماضي وتقرير مفتش الحسابات كما تمت الموافقة على الحسابات الختامية والموافقة على والموازنة التقديرية إضافة لذلك تم تسمية مفتش حسابات الختامية.

الوطن

اقرأ أيضا: سوريا.. توقعات السنوات السبع القادمة