الإثنين , يونيو 14 2021
أكبر شركة أغذية بالعالم تعترف بأن غالبية

نستله في قلب زوبعة جديدة.. أكبر شركة أغذية بالعالم تعترف بأن غالبية منتجاتها غير صحية

اعترفت شركة Nestlé، أكبر شركة أغذية بالعالم، في وثيقة داخلية، بأن أكثر من 60% من منتجات الأغذية والمشروبات التي تنتجها لا تلبي “التعريف المعترف به للصحة”، وأن “بعض منتجاتنا وفئات منتجاتنا لن تكون صحية أبداً بغض النظر عن أي تطوير”، وذلك وفق ما ذكرته صحيفة Financial Times الأمريكية.

حسب تقرير للصحيفة نُشر الإثنين 31 مايو/أيار 2021، فإن العرض التقديمي الذي تداوله كبار المسؤولين التنفيذيين بالشركة بداية هذا العام، ذكر أن 37% فقط من أغذية ومشروبات Nestlé، باستثناء منتجات أطعمة الحيوانات الأليفة والتغذية الطبية المتخصصة، تحقق معدّل تصنيف أعلى من 3.5 نجمة وفقاً لنظام تصنيف النجوم الصحية الأسترالي.

مؤشرات مقلقة

هذا النظام يقوم بتقييم مستوى صحة الأغذية بتقييم من 5 نجوم، ويستخدم في بحوث المجموعات الدولية مثل مؤسسة الوصول إلى التغذية (Access to Nutrition Foundation). وتصف شركة Nestlé، التي تشتهر بمنتجات KitKats، وMaggi، وNescafe، تصنيف 3.5 نجمة بأنه بداية “التعريف المعترف به للصحة”.

وذكر العرض التقديمي أن من بين مجموعتها الكاملة من الأغذية والمشروبات، فشل أكثر من 70% من منتجات أغذية Nestlé في الوصول إلى هذا الحد، إلى جانب 96% من المشروبات، باستثناء القهوة النقية، و99% من منتجات حلويات ومثلجات Nestlé.

إقرأ أيضاً :  وفاة نابليون بونابرت المثيرة.. هل مات مقتولاً أم نتيجة مرض خبيث؟

بينما جاءت المياه ومنتجات الألبان في مكانة أفضل، إذ وصل إلى حد التصنيف الصحي 82% من منتجات المياه و60% من منتجات الألبان.

تتعرض لحملة عالمية

جاء في العرض التقديمي أنه “برغم إدخال تحسينات هائلة على منتجاتنا، لا يزال أداء مجموعة منتجاتنا دون المستوى فيما يتعلق بالتعريفات الخارجية للصحة، في مشهد تتزايد فيه الضغوط التنظيمية ومتطلبات المستهلكين”.

كما تستبعد البيانات حليب الأطفال، وأطعمة الحيوانات الأليفة والقهوة، ومنتجات قسم العلوم الصحية الذي ينتج أغذية للأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية معينة.

تأتي هذه النتائج في الوقت الذي تواجه فيه شركات الأغذية حملة عالمية لمكافحة السمنة والترويج لأنظمة التغذية الصحية. ويدرس المسؤولون التنفيذيون في Nestlé الالتزامات الجديدة المتعلقة بالتغذية ويهدفون إلى تضمينها في خططهم لهذا العام.

في السياق نفسه، اعترف مارك شنايدر، الرئيس التنفيذي للشركة، بأن المستهلكين يريدون أنظمة غذائية صحية، لكنه رفض المزاعم التي تشير إلى أن الأطعمة “المصنّعة”، وضمنها تلك التي تصنعها شركة Nestlé وغيرها من الشركات العالمية، تميل إلى أن تكون غير صحية.

إقرأ أيضاً :  تعرفوا الى الوجه الثاني للأبراج!

ماذا تقول الشركة؟

في بيان لها، تقول شركة Nestlé إنها تعمل الآن “على مشروع على مستوى الشركة بالكامل لتحديث استراتيجيتنا الرائدة في مجال التغذية والصحة. ننظر إلى مجموعة منتجاتنا بالكامل عبر المراحل المختلفة من حياة الأشخاص؛ للتأكد من أن منتجاتنا تساعد في تلبية احتياجاتهم الغذائية ودعم حصولهم على نظام غذائي متوازن”.

كما أضافت الشركة: “تستند جهودنا إلى أساس قوي من العمل المستمر على مدى عقود. على سبيل المثال، قللنا معدل السكريات والصوديوم في منتجاتنا بشكل كبير جداً على مدار العقدين الماضيين، بنسبة تصل إلى 45-15% خلال السنوات السبع الأخيرة فقط”.

جدير ذكره أن شركة Nestlé احتلت المرتبة الأعلى بين كبرى شركات تصنيع الأغذية والمشروبات بالعالم في مؤشر الجهود المبذولة لتشجيع الأنظمة الغذائية الأفضل لعام 2018، وفقاً لبيانات مؤسسة الوصول إلى التغذية (Access to Nutrition Foundation)، رغم تعقيب المؤسسة بأن “كل الشركات تحتاج إلى بذل جهود أكبر”.

عربي بوست

اقرأ أيضا: لهذا السبب.. ضعوا ملقط الغسيل على فتحات مكيف السيارة