السبت , يونيو 12 2021
سجين بريطاني عائد من سوريا يثير ضجة بسبب قرار قضائي

سجين بريطاني عائد من سوريا يثير ضجة بسبب قرار قضائي

سجين بريطاني عائد من سوريا يثير ضجة بسبب قرار قضائي

أثار القضاء البريطاني الرأي العام بالبلاد عقب قراره إطلاق سراح مبكر لمعتقل شارك بالقتال في سوريا إلى جانب جماعات جهادية.

وقالت صحيفة “The Sun” البريطانية إن رؤساء مجالس الإفراج المشروط قرروا أنه يمكن الإفراج عن يوسف سروار الشهر المقبل، قبل أربع سنوات ونصف من انتهاء محكوميته في خطوة يقول الخبراء إنها تعرض عامة المدنيين للخطر.

وأضافت أن سروار البالغ من العمر 29 عاماً كان قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة 13 سنة عام 2014 على خلفية انضمامه إلى جماعة إرهابية في سوريا حيث تآمر على قتل بريطانيين.

أصوات معارضة
ونقلت الصحيفة عن كريس فيليبس، الرئيس السابق للمكتب الوطني لأمن مكافحة الإرهاب تساؤله عن جدوى الأنظمة التي تسمح بتعريض العامة لخطر من هذا القبيل، معتبراً أن القرار يمهد لكارثة أخرى.

في حين وصف مركز أبحاث الإرهاب التابع لجمعية “هنري جاكسون” الخطوة بأنها “خطيرة من الناحية الإجرامية”.

ويبرر المعارضون موقفهم باستذكار قضية عثمان خان الذي أقدم على قتل مدنيين في تشرين الثاني 2019 بعد أن خرج من السجن بموجب إطلاق سراح مشروط.
السلطات توضح
غير أن مجلس الإفراج المشروط قال بحسب ما نقلت الصحيفة، إن “مراجعات الإفراج المشروط تجري بدقة وبعناية فائقة وحماية العامة هي الأولوية”.

إقرأ أيضاً :  الولايات المتحدة ترفع عقوباتها عن شركتين لرجل الأعمال السوري سامر فوز

وقال متحدث باسم وزارة العدل بشأن الإفراج عن سروار: “قوانيننا الجديدة تعني أن الإرهابيين سيقضون فترة أطول خلف القضبان”.

وأضاف أن المفرج عنهم سيواجهون شروطا صارمة، بما في ذلك تعقب أمكنة وجودهم عبر تقنية GPS وحظر التجول والوصول المقيّد للإنترنت ويمكن إعادتهم إلى السجن إذا انتهكوا هذه الشروط.

وبحسب الصحيفة، يفكر المسؤولون أيضا بمنح إطلاق سراح مشروط لـ “رانجزيب أحمد” المحكوم بالسجن مدى الحياة والمتهم بالتخطيط لهجمات على الأراضي البريطانية والارتباط بمنفذي تفجيرات السابع من تموز عام 2005.

إقرأ أيضاً: فتاة سورية حديث السوشيال ميديا بسبب طريقة بكائها في حفل جورج وسوف