الأحد , يونيو 13 2021
توليد الطاقة المتجددة

مركز بحوث سوري يحصل على رخصة لتوليد الطاقة المتجددة

مركز بحوث سوري يحصل على رخصة لتوليد الطاقة المتجددة

منحت وزارة الكهرباء “المركز الوطني لبحوث الطاقة” رخصة لتوليد الكهرباء اعتماداً على المصادر المتجددة (الطاقة الشمسية، لواقط كهرضوئية) في محافظة حمص، وربط الطاقة المولّدة عبر المشروع بشبكة التوزيع.

وجرى ترخيص المشروع بموجب قانون الكهرباء رقم 32 لعام 2010، وتصل استطاعته الاسمية إلى 200 كيلو واط، ومدة الرخصة الممنوحة 25 سنة، وفق ما ذكر موقع “الاقتصادي” المحلي.

ووافقت الحكومة بنهاية تشرين الأول 2019 على بدء تنفيذ استراتيجية وزارة الكهرباء للطاقات المتجددة حتى 2030، وتتضمن تنفيذ عدة مشاريع بالاعتماد على الطاقات المتجددة، بما يتيح توفير 750 مليون يورو سنوياً من النفط المكافئ.

وفي أيلول 2020، حددت رئاسة مجلس الوزراء سعر شراء الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة، التي يمكن ربطها على شبكة التوزيع، بمبلغ 7 سنت/يورو لكل كيلو واط ساعي منتج من اللواقط الشمسية، و6 سنت للكيلو المنتج من العنفات الريحية.

أما الكهرباء المنتجة من غاز مكبات القمامة، فحدد القرار الذي اطلع عليه “الاقتصادي” سعر شراء الكيلو واط الساعي بمبلغ 5.7 سنت/يورو، ومن العنفات المائية بـ 6 سنت يورو، ومن الغاز الحيوي أو التحلل الكيميائي بـ 10 سنت/يورو.

إقرأ أيضاً :  محافظ الحسكة: التكاتف العشائري لإجراء الانتخابات شرقي سوريا يزعج الأمريكي

وكشفت وزارة الكهرباء في مطلع 2021 أن إجمالي إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة (الشمسية والريحية) في القطاعين العام والخاص يقارب 28.9 مليون كيلوواط، منه 22.2 مليون كيلوواط من الشمس، ونحو 6.7 ملايين كيلوواط من الرياح.

ويبلغ إنتاج سوريا من الكهرباء يومياً 2,700 ميغاواط، بينما تحتاج يومياً إلى 7,000 ميغاواط، ويتم الاعتماد في إنتاجها إما على الفيول أو الغاز الخام، بحسب كلام حديث لوزير الكهرباء غسان الزامل.

اقرأ أيضا: مدينة عربية تسجل ثاني أعلى درجة حرارة في العالم خلال الـ24 ساعة الماضية