الجمعة , يوليو 30 2021
أخطاء شائعة عند قياس حرارة الجسم

4 أخطاء شائعة عند قياس حرارة الجسم

أخطاء شائعة عند قياس حرارة الجسم

تسبب وباء كورونا في إصابة الكثير من الأشخاص بجنون الارتياب بشأن صحتهم، وأصبح فحص مستويات الأكسجين ودرجة حرارة الجسم يوميا جزءا من الروتين اليومي لهم.

هناك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها للحصول على قراءة أكثر دقة عند قياس درجة الحرارة.

تقول الدكتورة مانجيثا ناث داس، استشاري أول للطب الباطني في مستشفى كولومبيا آسيا، لموقع Onlymyhealth إن هناك 4 أخطاء يقع الكثيرون فيها عند القياس:

1. تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة

أثناء فحص درجة حرارة الجسم عن طريق الفم، من المهم التأكد من عدم تناول أي أطعمة ساخنة أو باردة قبل أخذ القراءة، حيث يمكن أن يكون لها تأثير كبير. انتظر لمدة 20 دقيقة على الأقل بعد تناول أو شرب أي شيء ساخن أو بارد جدا قبل فحص درجة حرارة جسمك.

2. سوء التوقيت

أثناء قياس درجة الحرارة، يجب مراعاة وقت اليوم للحصول على قراءة دقيقة. من المستحسن أن يحاول الناس قياس درجات حرارة أجسامهم لنفس الفترة الزمنية تقريبًا لكل قراءة. الطريقة الصحيحة للقيام بذلك هي إبقاء الترمومتر تحت اللسان لمدة خمس دقائق، وفي حالة الاحتفاظ بها لفترة أطول من الوقت، ستستمر القراءة في الارتفاع.

إقرأ أيضاً :  في عيد الأضحى.. تعرف إلى فوائد لحم الخروف الصحية

3. تحريك اللسان

تحريك اللسان خطأ غالبا ما يقع فيه الأطفال. من المهم الحفاظ على اللسان ثابتا أثناء قياس درجة الحرارة. يؤدي تحريك اللسان أثناء وجود مقياس الحرارة في الفم إلى تغير في درجة الحرارة يمكن أن يؤدي إلى نتائج غير دقيقة وقراءات منخفضة لدرجة حرارة الجسم. قد يبدو الأمر صعبا ولكن من الأفضل إبقاء اللسان ثابتا لمدة خمس دقائق على الأقل.

4. استخدام ميزان حرارة رقمي

يمكن أن تكون موازين الحرارة الرقمية أقل دقة في بعض الأحيان، عندما تكون البطاريات منخفضة جدا أو عندما تسقط من ارتفاع منخفض يصل إلى خمس بوصات. تعتبر موازين الحرارة الرقمية سهلة الاستخدام، ولكنها غير موثوقة لتوفير الدقة الدقيقة في القراءة.

وترى الدكتورة مانجيثا ناث داس، أن ميزان الحرارة الزئبقي هو الأفضل لقياس الحرارة لاسيما عن طريق الإبط.

اقرأ أيضا: علامات خطيرة تدفعك لرمي زيت القلي مباشرة