الثلاثاء , يونيو 15 2021
الاستخبارات الأميركية: العراق سيتحول إلى ساحة حرب بين السعودية وإيران

الاستخبارات الأميركية: العراق سيتحول إلى ساحة حرب بين السعودية وإيران

الاستخبارات الأميركية: العراق سيتحول إلى ساحة حرب بين السعودية وإيران

أصدرت وكالة الاستخبارات الأميركية سي آي أي ، تقريراً جديداً، تضمن التهديدات المحتملة على مصالح الولايات المتحدة في العراق، في حال الانسحاب الكامل للقوات المتمركزة فيه حالياً.

وبحسب التقرير الذي نشرته وكالة إن بي سي الأميركية ، فإن «العراق سيتحول إلى ساحة حرب بين السعودية وإيران، ويشتبكان في مساعي لتوسعة سيطرتهما على المنطقة».

فيما استبعد التقرير أن «يشتبك الطرفان في حرب مفتوحة، لكنهما سيعملان على تقويض نفوذ الآخر في المنطقة، وخصوصاً العراق».

وأكدت الاستخبارات الأميركية أن «الصراع بين الطرفين سيزداد بعد الانسحاب الأميركي الكامل، حيث يشهد العراق منذ عام 2003 وحتى اليوم، سيطرة أجهزة إيرانية على شؤونه الداخلية مثل قوات فيلق القدس والحرس الثوري، ووزارة الاستخبارات الإيرانية التي تراقب وتغيّر من الأوضاع الداخلية في البلاد بشكل يومي».

ووصف التقرير المساعي الإيرانية في العراق أنها «ذات أهمية دينية وثقافية كبيرة، فالسيطرة على المرجعية الدينية في النجف، ستوفر لإيران سيطرة كاملة على الشيعة في المنطقة وحول العالم، الأمر الذي ستستخدمه بالتأكيد في تعزيز نفوذها».

إقرأ أيضاً :  أكثر مدن العالم ملاءمة للعيش في عام 2021.. دمشق في المركز الاخير!

ولفت التقرير إلى أن «الولايات المتحدة خسرت سيطرتها على العراق منذ عام 2005، حيث امتلكت إيران اليد العليا في الشؤون الداخلية للبلاد، إضافة لذلك، فقد نجحت بإقامة والحفاظ على علاقات مقربة جداً مع حكومة إقليم كردستان».

ويزداد التوتر في العراق، بعد إقدام الحوثيين المدعومين من قبل إيران, باستهداف المنشآت السعودية، عبر صواريخ وطائرات مسيرة عابرة للحدود.

إقرأ أيضاً: القبائل العربية تحرر ريف منبج من “قسد”… وانشقاق العشرات من مسلحيه

وكالات