السبت , يونيو 19 2021

«شرق المتوسط» يعيش مرحلة قلقة.. والسبب؟!

«شرق المتوسط» يعيش مرحلة قلقة.. والسبب؟!

مع الانتشار الكبير للفيروس المستجد وظهور سلالة جديدة، حذر مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، أحمد

المنظري، من أن دول الإقليم الـ 22 تعيش مرحلة مزعجة ومثيرة للقلق جراء استمرار تفشي فيروس كورونا.

وقال المنظري أن «عدد إصابات الفيروس بلغ 10.1 مليون إصابة، والوفيات 202 ألف و121 في 22 بلداً بإقليم منظمة الصحة

العالمية لشرق المتوسط منذ ظهور أول حالة موثَّقة فى 29 كانون الثاني 2020.

وتابع على «الرغم من جميع الجهود التي بذلناها على مدار الأشهر الـ16 الماضية، لم نتمكن بعد من السيطرة على الجائحة».

وبحسب تقديرات المنظمة، حتى 30 أيار الماضي تم تسجيل ما يقارب من 63 % من إجمالي حالات كورونا المبلغ عليها في

الإقليم في كل من إيران والعراق والأردن وباكستان والإمارات العربية المتحدة، وتوفي في إيران وباكستان والعراق ومصر وتونس

نحو 72%.

وتمثّل مكافحة الجائحة في شتى أنحاء الإقليم تحدياً بسبب ظهورِ تحورات جديدة للفيروس، والإجهادِ من كورونا.

إقرأ أيضاً :  رسالة بخط يد آينشتاين تباع بأكثر من مليون دولار

وفي إطار الجهود المبذولة لمكافحة الجائحة، أكد المنظري أن مكتب المنظمة الإقليمي لشرق المتوسط يعمل عن كثب مع جميع

بلدان الإقليم لرصد الوضع الوبائي، وتعزيز قدرات الترصُّد والاختبار، وإيصال الأدوية والإمدادات الطبية، ودعم التطعيمات والتعاون مع

الشركاء من أجل التأهب والاستجابة، وإيفاد بعثات الدعم التقنى إلى البلدان.ي

يشار إلى أن المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط يضم 22 دولة هي المغرب والأردن وأفغانستان والإمارات

وباكستان والبحرين وتونس وإيران وسوريا واليمن وجيبوتي والسودان والصومال وعمان والعراق وفلسطين وقطر والكويت ولبنان

وليبيا ومصر والسعودية.