الأحد , يونيو 13 2021
أسباب سيلان اللعاب من الفم وعلاجه

عند النوم.. أسباب سيلان اللعاب من الفم وعلاجه

يحدث سيلان اللعاب عندما يخرج لعاب زائد من فم الشخص، لكن هل تعلم أن حدوث هذه الظاهرة بانتظام وبشكل مفرط، يمكن أن تكون علامة على تطور مرض أووجود خلل وظيفي بالجسم؟

نعرض لكم على النحو التالي الأسباب الكامنة وراء سيلان اللعاب خلال النوم، وأيضا كيف يمكننا تقليله أو منعه من الحدوث.

ويمكن أن يكون سيلان اللعاب المفرط أو اللعاب علامة على مرض عصبي أو نتيجة احتقان الأنف، أيضًا الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مشاكل صحية، مثل السكتة الدماغية، يميلون إلى سيلان اللعاب في كثير من الأحيان وبشكل مفرط.

كيف تقلل أو توقف سيلان اللعاب؟

1- تنظيف الجيوب الأنفية:
أحد الأسباب الرئيسية هو انسداد الأنف، ما يجعل الشخص يتنفس من خلال فمه وقد يؤدي إلى سيلان اللعاب، فيما يلي بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في فتح انسداد الجيوب الأنفية:
– دش ساخن سوف ينظف الأنف ويسمح بالتنفس الطبيعي في الليل.
– تساعدك الزيوت الأساسية، خاصة تلك التي تحتوي على الأوكالبتوس، على التنفس بحرية أكبر وأيضًا على النوم بشكل أفضل.
– يؤدي استخدام المنتجات التي تساعد في تنظيف الجيوب الأنفية، إلى فك انسداد الأنف والسماح بتدفق الهواء بشكل أفضل.
– تأكد أيضًا من علاج أي إصابة بالأنف بمجرد ظهورها، خلاف ذلك، قد ينتهي بك الأمر إلى الحصول على مضاعفات مختلفة مثل انسداد الأنف إلى الأبد.

إقرأ أيضاً :  5 عادات ينبغي الإقلاع عنها للحد من مخاطر الإصابة بالأمراض وتعزيز طول العمر!

2- تغيير وضع النوم:
قد يبدو هذا واضحًا جدًا ولكن النوم على ظهرك هو وضع يبقى فيه كل اللعاب الذي ينتجه جسمك في فمك ولا يسيل لعابه، على العكس من ذلك، إذا كنت تنام على جانبك أو على بطنك، فمن المحتمل أن يقطر اللعاب المتراكم من فمك ويصل إلى الوسادة.
إذا شعرت أنه من الصعب جدًا البقاء في وضع واحد طوال الليل، فحاول أن تشد نفسك في ثبات جسمك.

3- تحقق من توقف التنفس أثناء النوم:
انقطاع النفس النومي هو اضطراب رئيسي حيث لا يمر تنفس الشخص بسلاسة كما ينبغي، وهو بدوره يؤدي إلى نوم متقطع باستمرار، والاستيقاظ أثناء الليل، والشعور بالتعب في الصباح، والشعور بالنعاس طوال اليوم.
ويعتبر سيلان اللعاب والشخير من المؤشرات الرئيسية للإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم، إذا كان لديك أي شك في احتمال إصابتك بهذا الاضطراب، فاتصل بطبيبك لمناقشة الأمر بالتفصيل، وتذكر أن عوامل مثل التدخين تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب ومشاكل التنفس بشكل عام.

4- تفقد الوزن الزائد:
يلعب الوزن الزائد دورًا مهمًا في عملية نومك، فمثلا أكثر من نصف سكان الولايات المتحدة الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم يعانون من زيادة الوزن.

إقرأ أيضاً :  أعراض سرطان العظم.. انتبه لها جيداً

5- استخدم أجهزة خاصة:
تساعدك استشارة الطبيب في الحصول على الجهاز المناسب لفمك لتقليل سيلان اللعاب، مثل أدوات طب الأسنان المختلفة التي توفر إغلاقًا أفضل للفم أو تساعد في البلع، وبالتالي النوم بشكل أفضل.

6- تأكد من تناول الدواء المناسب:
إذا كنت تتناول أي دواء، فتأكد من أنه لا يسبب إفراز اللعاب الزائد، إذ إن بعض المضادات الحيوية يمكن أن تسبب سيلان اللعاب المفرط.

7- ابق رأسك مرفوعا:
يؤدي وضع رأسك على وسادة مرتفعة أثناء النوم إلى تقليل سيلان اللعاب، لذلك تذكر أن تنفث وسادتك قبل الذهاب إلى الفراش، وتأكد من أنك تشعر بالراحة عند الاستلقاء عليها.

8- النظر في إجراء الجراحة:
قد يوصي الأطباء أحيانًا بالخضوع لعملية جراحية واستئصال الغدد، ويحدث هذا عادة عندما تكون هناك مشاكل عصبية خطيرة تختبئ وراء اللعاب.

قبل القيام بذلك، سيرغب أي طبيب في تجربة الأساليب غير الجراحية أولاً، وتقديم الجراحة فقط في حالة عدم استجابة الطرق الأولى.

اقرأ أيضا: السكري الخفي.. أسباب متعددة وأعراض مزعجة