السبت , يونيو 19 2021

طرد مدربين لكرة القدم أجبروا لاعبيهم على أكل لحم خنزير

طرد مدربين لكرة القدم أجبروا لاعبيهم على أكل لحم خنزير

كشفت وسائل إعلام أمريكية طرد مدرب لكرة القدم و6 من المدربين المساعدين له، بعد مزاعم إجباره لاعبا على أكل لحم

خنزير، ضد معتقداته الدينية.

نشرت شبكة “أيه بي سي” الأمريكية تفاصيل تلك الواقعة، التي حدثت في مدرسة للثانوية الأمريكية، ناقلة عن محامي عائلة

اللاعب، إدوارد غيلربرت، قوله إنه تلك الحادثة وقعت في مدرسة ماكينلي الثانوية العليا في كانتون بولاية أوهايو.

وروى أن الواقعة حدثت عندما غاب الطالب عن تدريب اختياري في 20 مايو بسبب الإصابة، ولكن عندما عاد للتدريبات بعد 4 أيام،

أجبره المدرب على أكل بيتزا بيبروني، وإلا سيضطر زملائه إلى القيام بتدريبات إضافية وقد يتعرض وضعه في الفريق للخطر.

وقال غيلبربت إن الجميع يعلم أن هذا الطفل لن يأكل لحم الخنزير، كما أنه لا يتناول سوى اللحوم أو الدواجن المعتمدة أنها

“كوشير” لأنه إسرائيلي عبراني، لكنه أُجبر على تناول البيتزا بأكملها في صالة الألعاب الرياضية بالمدرسة بينما كان المدربون

إقرأ أيضاً :  في الهند.. العروس توفيت فحلت أختها مكانها واستمر الزفاف

وزملاؤه يشاهدون الأمر.

وتابع بالقول “القول إن المدرب استخدم حكما سيئا سيكون أمرا بخسا، لقد كان قرارا مهينا لهذا الطفل، خاصة وأن أسرته لم تأكل

لحم الخنزير منذ عام 2013، بسبب معتقداتهم الدينية.

ونقلت الشبكة عن والده قوله إنه شعر بالضيق الشديد وعدم الاحترام، بسبب ما حدث تجاه ابنه، خاصة وأن الحادثة تم تسجيلها

من قبل كاميرات مراقبة المدرسة، ومع ذلك لم يتم الإفراج عن مقطع الفيديو حتى الآن.

وقامت مقاطعة كانتون سيتي التعليمية، بإيقاف المدربين عن العمل، لحين انتهاء التحقيقات، وقدمت أيضا بحقهم بلاغات في

قسم الشرطة المحلية، لكن بعد ذلك قررت فصلهم تماما من العمل.

وأوضحت المقاطعة أن التحقيقات توصلت إلى أن المدربين الذين تم تحديدهم شاركوا في أفعال تشكل سلوكًا غير لائق ومهينًا

ومثيرًا للانقسام في محاولة مضللة لغرس الانضباط في الطلاب الرياضيين، مؤكدة أنه لن يتم التسامح مع هذا السلوك، فهذا

الحادث لا يعكس ثقافة مقاطعة كانتون سيتي التعليمية لحماية الرفاه الجسدي والعاطفي لطلابنا.