الإثنين , يونيو 14 2021
كوريا الشمالية.. الزعيم يعدم رجلا بسبب “فلاش ميموري”

الزعيم الكوري يظهر بقانون جديد

الزعيم الكوري يظهر بقانون جديد

فرض زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قانوناً جديداً، ضد الفكر الرجعي، بعقوبة الإعدام والسجن لمن يخالفه.

ووفقاً لهذا القانون، يمنع حيازة مواد إعلامية ترتبط بكوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة أو اليابان، ويحكم على من يمتلكها بالموت.

وخص بالسجن من يشاهد وسائل إعلام أجنبية في معسكرات اعتقال لمدة 15 عاماً، أما مرتدو الجينز وأصحاب القصات اللافتة

سيتعرضون للملاحقة، والاحتجاز لفترات طويلة.

وفي وقت سابق، نشرت وسائل الإعلام الحكومية رسالة لجونغ أون، طالب فيها رابطة الشباب في البلاد إلى قمع السلوك

البغيض والفرداني والمناهض للاشتراكية، ووقف الكلام باللغات الأجنبية أو العامية بين الشباب، بالإضافة إلى منع تسريحات

الشعر والملابس التي وصفها بالسموم الخطيرة.

وبحسب موقع “إن كيه نيوز” من سيول، أنه تم القبض على ثلاثة مراهقين واحتجزوا في معسكر إعادة تثقيف، وذلك بسبب

تسريحتهم الشبيهة بتسريحة فناني البوب، وارتداء سراويل جينز.

وبعد غياب لمدة شهر عن الأنظار الإعلامية، ظهر الزعيم الكوري يوم الجمعة الماضي، في جلسة للمكتب السياسي لحزب

إقرأ أيضاً :  القبض على أمريكي حاول السطو على مصرف بعد يوم واحد من خروجه من السجن

العمال الحاكم، وسط تصفيق جنوني في القاعة.