الأحد , يونيو 20 2021
سوري قضى تحت التعذيب وتسليم الجثة مشروط بدفع ألف دولار

سوري قضى تحت التعذيب وتسليم الجثة مشروط بدفع ألف دولار

سوري قضى تحت التعذيب وتسليم الجثة مشروط بدفع ألف دولار

توفي مواطن من أبناء قرية “بعيه” في ريف “عفرين” شمال غرب “حلب”، نتيجة التعذيب الذي تعرض له على يد عناصر من فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً داخل سجن “أيسكا” بالناحية.

ووفقاً لما نشره المرصد السوري المعارض فإن عناصر من الفيلق اعتقلوا المواطن (الذي لم يذكر اسمه) في شهر شباط العام الماضي 2020، لكنهم أفرجوا عنه بوقتها بعد أن دفع أهله مبلغ 1300 دولار أمريكي، لكنهم عادوا واعتقلوه في شهر نيسان العام الماضي أيضاً ووضعوه في سجن “أيسكا” الذي يقع في ناحية “شيراوا” حيث تعرض للتعذيب الشديد الذي أدى إلى وفاته في السجن 4 حزيران الجاري.

مسلحو الفصيل المدعوم تركياً لم يكتفوا بالتعذيب الذي تعرض له المواطن في السجن بل طلبوا من ذويه دفع مبلغ ألف دولار أمريكي، حتى يقبلوا تسليمهم الجثة كما فرضوا عليهم دفن الجثة بشكل سري وعدم تصويرها أيضاً.

انتهاكات الفصائل المدعومة تركياً بحق أهالي “عفرين”، لا تتوقف منذ سيطرتهم عليها شهر آذار عام 2018، وتشمل القتل والتعذيب والاختطاف بقصد الفدية.

إقرأ أيضاً :  نائب في مجلس النواب يتهم زعيم لبناني بمحاولة اغتياله بسم أحضر من إسرائيل

اقرأ ايضاً:وجهاء العشائر في منبج يقدمون مطالبهم لـ”قسد”.. وهذه بنودها