الثلاثاء , يونيو 28 2022

معلومات غاية في الخطورة من داخل دوما

معلومات غاية في الخطورة من داخل دوما
صرح رئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري غيراسيموف قائلا لدينا اليوم معلومات مؤكدة حوال تجهيز الإرهابيين إستخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين لإتهام القوات الحكومية بها ومن أجل تحقيق هذا الهدف تم جمع الأطفال والنساء والعجائز من عدد مناطق الغوطة الشرقية وآخرين تم جمعهم من مناطق أخرى من أجل أن يعرضوهم كضحايا لهذا الحادث المدبر، وهناك يتواجد الآن نشطاء منظمة الخوذ البيضاء ومجموعة تصوير مع التجهيزات المدعومة بنقل التصوير عبر الأقمار الصناعية ، وما يؤكد هذه المعلومات هو كشف معمل للمواد والغازات السامة والمواد الكيماوية في منطقة الأفتريس ، الشيفونية التي تم تحريرها من الإرهابيين في الغوطة الشرقية ، وحسب المعلومات التي لدينا والدلائل الموجودة وبعد هذه الإستفزازات هناك نية من قبل الولايات المتحدة المريكية إتهام القوات الحكومية السورية بإستخدام السلاح الكيماوي وأنها ستقدم لما يسمى بالمجتمع الدولي دلائل مقتل عدد كبير من المدنيين من قبل الحكومة السورية و القيادة الروسية التي تدعمها ، وفي رد جوابي على هذه الأحداث كما تدعي واشنطن تخطط للقيام بقصف أحياء حكومية في دمشق ، وفي الوقت نفسه يتواجد في دمشق في المؤسسات وفي قطاعات وزارة الدفاع السورية مستشارون من العسكريين الروس ، وممثلي مركز المصالحة بين أطراف النزاع وضباط وعناصر الشرطة العسكرية الروسية وتوعد غيراسيموف في حال تعرض حياة عسكريينا للخطر فإن القوات المسلحة للإتحاد الروسي ستتخذ الإجراءات الجوابية في مواجهة الصواريخ والجهات التي سوف تستخدمها.
بالتزامن مع هذه التصريحات بحث رئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري غيراسيموف عبر الهاتف مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية جوزيف دانفورد الوضع في سورية وعلى وجه التحديد في الغوطة الشرقية.
وكالات

اترك تعليقاً