الإثنين , يونيو 14 2021
رسالة إلى إدارة "بايدن" حول سوريا

“الكونغرس” الأمريكي يوجه رسالة إلى إدارة “بايدن” حول سوريا تحمل 4 طلبات

“الكونغرس” الأمريكي يوجه رسالة إلى إدارة “بايدن” حول سوريا تحمل 4 طلبات

وجه أعضاء في الكونغرس الأمريكي، من كلا الحزبين الديمقراطي والجهوري، رسالة إلى وزير الخارجية “أنتوني بلينكن”، يوم

أمس الاثنين، بشأن الملف السوري.

وطالبت الرسالة “بلينكن” بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة لممارسة ضغط جماعي على روسيا والصين لتجديد آلية إدخال

المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، والعمل على إعادة فتح معبري “باب السلامة” مع تركيا، و”اليعربية” مع العراق.

واعتبرت الرسالة أن حملة روسيا لقطع المساعدات الإنسانية عبر الحدود هي جزء من جهد أكبر هدفه الحفاظ على الوصول إلى

البحر المتوسط، وتشجيع المجتمع الدولي على إعادة تأهيل الحكومة السورية وترسيخها، وفتح الباب أمام إعادة الإعمار في

سوريا.

وأكدت أن آلية إدخال المساعدات عبر الحدود هي أمر أساسي وتساعد في التصدي لجهود “الكرملين” في تقويض قدرة مجلس

الأمن على دعم السلام والأمن الدوليين.

وحثت الرسالة الإدارة الأمريكية على الاستمرار في التأكيد على أن المسار الشرعي للحل في سوريا هو فقط عبر القرار 2254،

إقرأ أيضاً :  عبد الباري عطوان: ثلاث مؤشرات هامة سترسم خريطة المنطقة قريباً

ومضاعفة الجهود لمعارضة التطبيع مع دمشق، وتنفيذ قانون “قيصر” بشكل صارم.

وحملت الرسالة توقيع كل من رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب “مايكل ماكول”، ورئيس مجلس الإدارة “جريجوري

دبليو ميكس”، وعضو مجلس الشيوخ “جيم ريش”، والنائب “بوب مينينديز”.

يذكر أن المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد” زارت قبل أيام الحدود السورية التركية وأكدت على

دعم الولايات المتحدة لتجديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود، التي تنتهي في العاشر من تموز/ يوليو القادم.

وكالات