الثلاثاء , يونيو 15 2021

السويد ترفض منح جنسيتها للاجئين سوريين بسبب علاقتهم بقسد!

السويد ترفض منح جنسيتها للاجئين سوريين بسبب علاقتهم بقسد!

أصدرت دائرة الهجرة في السويد، الأربعاء 9 حزيران/يونيو، قراراً يقضي برفض منح الجنسية السويدية لعدد من اللاجئين السوريين،

كانوا على علاقة بقوّات سوريا الديمقراطية قسد في سوريا.

وأفاد راديو السويد بالعربي في تحقيق استقصائي له أنّ دائرة الهجرة قررت رفض منح الجنسية السويدية للسوريين الذي أثبتت

الدراسة التي أجريت بحقّهم، أنّهم كانوا على صلات بأحد التنظيمات التابعة لقوّات سوريا الديمقراطية قسد في سوريا بسبب

ارتكاب تلك التنظيمات أعمال عنف وانتهاكات ضدّ حقوق الإنسان.

وبرّرت دائرة الهجرة ذلك القرار بحسب المصادر إلى علاقة تلك التنظيمات بحزب العمال الكردستاني PKK الذي تصنّفه الحكومة

السويدية كتنظيم إرهابي.

من جهته قال أحد الأشخاص الذين رفض طلبه للجنسية ماردان إنّ دائرة الهجرة اتخذت قرارها وفقاً لتعاطفه السياسي وليس

لمشاركته في إحدى تلك التنظيمات.

أما أحد أعضاء منظمة العفو الدولية ماديلين سايدليتز فقد استنكرت هذا القرار وطالبت برفع القرار للدراسة في مستويات قانونية

عليا ودعت دائرة الهجرة لدراسة القضايا من هذا النوع بشكل فردي حسب وصفها.

إقرأ أيضاً :  كذبة الاستثناءات الإنسانية: السوريون معاقَبون في كلّ مكان

الجدير ذكره أنّ دائرة الهجرة السويدية ترى أنّ أي نشاط ضمن أحد تنظيمات قوات سوريا الديمقراطية قسد كالمشاركة في

التجنيد الإجباري أو قيادة حافلات تابعة لتلك التنظيمات أو حتى إعداد الطّعام لها قد تكون سبباً كافياً لرفض الجنسية.

وكالات