الخميس , أغسطس 5 2021
ما هو مصير اتفاق موسكو حول مناطق "خفض التصعيد" في إدلب

ما هو مصير اتفاق موسكو حول مناطق “خفض التصعيد” في إدلب

ما هو مصير اتفاق موسكو حول مناطق “خفض التصعيد” في إدلب

السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف في حوار مع “الوطن”: تنفيذ بعض العناصر من تلك الاتفاقات استغرق وقتاً أطول مما نود

شدد الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف على أن بلاده تنطلق من ضرورة الاستمرار في محاربة الارهاب بشكل حاسم، ومن عدم الجواز وبشكل قاطع لأي محاولات لـ«تبييض» الإرهابيين وانتحالهم لـ«معارضة مسلحة».

وفي مقابلة خاصة مع: قال يفيموف:” من المعروف أن تنفيذ بعض العناصر من الاتفاقات استغرق وقتاً أطول مما نود، ومع ذلك فإننا نستمر بالعمل مع الجانب التركي حول هذا الموضوع على مستويات مختلفة،

ومن خلال الجهات المعنية المختلفة، وعلى أي حال نبقى على يقين بأنه مهما تكن الاتفاقيات فإنها لا تلغي ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب دون هوادة، وإعادة الجزء المذكور من أراضي الجمهورية العربية السورية، تحت سيادة الحكومة الشرعية وفي أسرع وقت ممكن.

الوطن-سيلفا رزوق

اقرأ ايضاً:الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري إيران وفلسطين لدى سوريا

إقرأ أيضاً :  رفع الحراسة القضائية عن شركة سيريتل”