الأحد , أغسطس 1 2021
حقيقتان صادمتان حول زيت الزيتون

حقيقتان صادمتان حول زيت الزيتون.. هل يصلح للقلي أكثر من باقي الزيوت!

يعتبر زيت الزيتون من أكثر أنواع الزيوت المستخدمة في العالم.

ورغم فوائده الكثيرة والصحية، إلا أن البعض يعتبره سيء على صحة الجسم ويسبب أمراضاً خطيرة.

وهذا صحيح، ولكن ليس بالشكل الذي يقوم البشر بتصويره.

وسنقدم لكم الآن هذه الإشاعات حول زيت الزيتـون والحقيقة المعاكسة لها.

1- زيت الزيتون غير مناسب للقلي

ليس صحيحاً، فمطبخ دول البحر الأبيض المتوسط يعتمد على زيت الزيتـون في الطبخ بشكل رئيسي.

ولا ينحصر استخدامه في صلصة السلطات.

زيت الزيـتون البكر الممتاز مناسب للقلي، ورغم أنه يحتوي على نقطة دخان. أقل من عباد الشمس أو زيت بذور اللفت، فإنه يمكن تسخينه إلى 165 إلى 180 درجة مئوية.

ويعرف العلماء نقطة الدخان أو الإدخان بأقل درجة حرارة يبدأ معها انبعاث الدخان من الزيت.

كما يمكن استخدام زيت الزيتون المكرر، الذي يمكن تسخينه حتى 220 درجة، في القلي أيضا.

2- صلاحية زيت الزيتـون طويلة الأمد

هذا غير صحيح، فزيت الزيتـون تستمر صلاحيته حتى نحو عامين.

كما أن طريقة الخزن الخاطئة (تحت أشعة الشمس المباشرة على سبيل المثال). قد تغير من طعمه ورائحته في وقت أسرع، إذ يصبح زنخاً.

إقرأ أيضاً :  ما هي ظاهرة “تذبذب القمر” التي حذّرت منها ناسا، وما علاقتها بالفيضانات التي تجتاح العالم؟

أما زيت الزيتـون البكر عالي الجودة فيفقد نكهته بعد نصف عام تقريبا حتى لو كان لا يزال صالحاً للاستعمال.

اقرأ أيضا:  ضاعف سرعة الراوتر لديك بطريقة بسيطة