الأحد , أغسطس 1 2021
«القامشلي» تتحرك وتورد الذهب «لدمشق»

«القامشلي» تتحرك وتورد الذهب «لدمشق»

«القامشلي» تتحرك وتورد الذهب «لدمشق»

أكد رئيس الجمعية الحرفية للصاغة بدمشق غسان جزماتي أن حلول الموسم في المناطق الشرقية ساهم بتحريك عمل الورشات وصاغة الذهب في دمشق على الأخص لجهة تدفق طالبي الذهب المصاغ من دمشق قدوماً من المناطق الشرقية ولا سيما منها القامشلي.

وبحسب جزماتي «فإن الذهب المصاغ لا يخرج من دمشق إلا بعد إدخال كميات مماثلة له في الوزن والعيار من قبل طالبي الصياغة، مبيناً أن كمية تتراوح بين 40 إلى 45 كيلو غرام من الذهب الخام تصل إلى دمشق من القامشلي لاستبدالها بذهب مصاغ على شكل حلي وليرات وأونصات، موضحاً أن حلول موسم القمح في تلك المناطق يراكم المال في أيدي أصحاب الأراضي والذين يشترون الذهب به وفقاً للعادات الاجتماعية والنمط الادخاري المتبع في تلك المناطق».

وعلى مستوى الأسعار قال جزماتي «أن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سجل اليوم السبت سعر 158 ألف ليرة سورية، منخفضاً بمقدار ألف ليرة سورية قياساً باليومين الماضيين تبعا لانخفاض الأونصة عالمياً، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 135429 ليرة سورية،

إقرأ أيضاً :  صحيفة تفجر مفاجأة.. اتفاق لافارج مع تنظيم الدولة في سوريا كان بعلم الحكومة الفرنسية

أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 1.350 مليون ليرة سورية، لتسجل الأونصة المحلية السورية سعر 5.725 مليون ليرة سورية، وعلى ذات المنوال نسجت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطاً والتي بلغ سعرها اليوم 1.4 مليون ليرة سورية، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطاً 1.350 مليون ليرة سورية».

اقرأ ايضاً:وزير سوري سابق يشن هجوماً على وزارة التموين: صحة المواطن خط أحمر!