الثلاثاء , سبتمبر 21 2021
مشتركي الانترنت في سورية نحو سرعات

مشتركي الانترنت في سورية نحو سرعات أعلى وبتكاليف رخيصة

مشتركي الانترنت في سورية نحو سرعات أعلى وبتكاليف رخيصة

تدرس الشركة السورية للاتصالات توفير باقة أنترنت خاصة بسرعة (1 غيغا)، وبنفس كلفة باقة الأنترنت سرعة 512 ميغا الحالية، لجذب المشتركين للتحول إلى السرعات الأعلى.

وكشف مدير التسويق في الشركة السورية للاتصالات فراس البدين، عن أن الشركة تدرس إتاحة الباقة بسرعة 1 غيغا، وبسعة تحميل 30 غيغا شهريا، أسوة بحجم التحميل المتاح لباقة ال 512 ميغا، وبنفس سعرها، لتحفيز الإشتراك في السرعات الأعلى.

وأوضح البدين، أن المشترك سيستفيد من نفس الحجم المتاح للتحميل، وبسرعة أعلى وبالقيمة نفسها، مبيناً أن الهدف هو تحقيق انزياح كامل باتجاه ال 1 غيغا، خصوصا أن باقة ال 512 لا تندرج ضمن باقات النطاق العريض، ولم تعد تشكل قيمة مضافة للمشتركين.

وأكد البدين، على أن الشركة ستعمل على إطلاق عروض ترويجية وتسويقية، لتعزيز توجه المشتركين إلى السرعات الأعلى، والاستفادة من الميزات التي تقدمها الشركة، مبيناً أن واقع الاستخدام الحالي للأنترنت اختلف بشكل جذري، من خلال البيانات الضخمة المتاحة، التي تتطلب سرعات جيدة للتعامل معها بطريقة مرضية من دون الانتظار لأوقات طويلة، وفشل عمليات التحميل في بعض الأحيان، وغيرها.

إقرأ أيضاً :  دمشق: زوجة تسرق زوجها بالاشتراك مع شقيقتها

واشار البدين، إلى أن الشركة لا تنوي الضغط على المشتركين في أي حال من الأحوال، بل تعمل لمصلحتهم، وتساعدهم للإنتقال إلى باقات أعلى من دون تكبد أعباء مالية إضافية، مبيناً أن السرعات العالية من الأنترنت تساهم في دفع حركة الأعمال والتعلم، والريادة، فضلا عن أهميتها لافي عملية التحول الرقمي الجارية في سورية حاليا.

وكانت الشركة السورية للإتصالات قد أعلنت عن نيتها توسيع الباقة الدولية للانترنت إلى 1 تيرا، لدعم قطاع الأعمال، والتعليم، والتحول الرقمي، والاحتياجات العصرية من الخدمة.

وأكد البدين، على أن تطوير شبكة الأنترنت، من حيث الكفاءة والشمولية، عمل دائم ومستمر للشركة السورية للإتصالات، على الرغم من ضغوط الحصار الجائر على سورية، وما يرتبه من آثار تقنية ومالية على الخدمة، غير أن التطوير والتقدم مستمرين، والعمل متواصل لإيجاد البدائل ونجاح الخطط.

ولفت البدين، إلى أن عملية الإنتقال تحتاج إلى وعي الجمهور، وتنوع الاستخدامات، لافتا إلى أن الخدمات الإلكترونية التي يتم إطلاقها تباعا، وفي مختلف المجالات، تتطلب خدمات فاعلة ومتواصلة، وسريعة، لشبكة الأنترنت..

إقرأ أيضاً :  الإمارات تلغي شرط تصريح العودة للقادمين من سورية

البعث

اقرأ أيضا: البيضة بـ275 ليرة في اللاذقية.. وحسن يتوقع وصول الطبق إلى 10 آلاف ليرة