الخميس , أغسطس 5 2021
"كوكا كولا" تضع رونالدو

مشاهير أسقطوا أسهم شركات كبرى.. قبل رونالدو

مشاهير أسقطوا أسهم شركات كبرى.. قبل رونالدو

أدى تصرف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بإزاحة زجاجتي كوكاكولا، “بإسقاط” أسهم شركة المشروبات الغازية العملاقة،

لكن رونالدو لم يكن أول من يهوي بأسهم شركة عملاقة “بحركة”، فقد سبقه مؤثرون آخرون.

في عام 2018، حطمت المؤثرة الشهيرة على إنستغرام “كايلي جينر”، أحلام تطبيق سنابشات، عندما غردت على موقع تويتر

معلنة أنها لا تستخدم التطبيق.

تغريدة جينر التي يتابعها 241 مليون شخص على إنستغرام، أدت لهبوط أسهم سنابشات بقيمة 1.5 مليار دولار.

وفي عام 2015، انتقدت وزيرة الخارجية الأمريكية في وقتها “هيلاري كلينتون”، ارتفاع سعر نوع من الأدوية لشركة “بايوتيك”

الأمريكية بأضعاف سعره القديم.

وانخفضت أسهم بايوتيك بقيمة 15 مليار دولار، بعد تصريحات كلينتون الصارمة.

وضربت شعبية سلسلة مطاعم “تشيبوتلي” الأمريكية، المختصة بالطعام المكسيكي، بعد قصة نشرها الممثل “جيريمي

جوردان” في عام 2017، عن “موته الوشيك”، ودخوله المستشفى، بعد تناوله وجبة من “تشيبوتلي”.

وانتشرت القصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهوت أسهم “تشيبوتلي” بنسبة 2.7 بالمئة بعد الفيديو الذي نشر على

إقرأ أيضاً :  امرأة تستدعي رجال الإنقاذ لنزع الحلق من أذنها

إنستغرام.

وبصفقة ضخمة، تعاقدت شركة “بريل كريم” البريطانية، مع النجم الإنكليزي دايفد بيكهام، ليكون الوجه الدعائي لمنتجات الشعر

لديهم.

ولكن في عام 1997، خسرت الشركة 25 بالمئة من مبيعاتها، بعد أن قرر النجم الإنجليزي حلاقة شعره بالكامل.