الخميس , أغسطس 5 2021
صورة طفل يُصلح باب مدرسة تفتح باب الانتقاد على مسؤولين في اللاذقية

صورة طفل يُصلح باب مدرسة تفتح باب الانتقاد على مسؤولين في اللاذقية

صورة طفل يُصلح باب مدرسة تفتح باب الانتقاد على مسؤولين في اللاذقية

أثارت صورة نشرتها صفحة المكتب الصحفي لمحافظة “اللاذقية” في فيسبوك، جدلاً بين المتابعين الذين وجدوا ترويجاً لعمالة الأطفال الممنوعة وفق القوانين السورية.
وفي خبر لصفحة المحافظة الرسمية في فيسبوك، حول بدء مديرية الخدمات الفنية، بأعمال صيانة مدرسة “قسمين”، برزت عدة صور بينها صورة توحي أنها لطفل لم يتجاوز الـ14 من عمره وهو يعمل في الصيانة، ما أثار حفيظة بعض المتابعين الذين عبروا عن رأيهم، دون أي رد من صفحة المحافظة رغم أن الخبر موجود منذ يوم السبت.
وتعتبر ظاهرة عمالة الأطفال، إحدى الظواهر التي انتشرت مؤخراً في المجتمع السوري جراء ظروف الحرب وما رافقها من تشرد، وتدهور في الأوضاع المعيشية لغالبية الأسر السورية.

إقرأ أيضاً: تطورات مهمة في قضية مقتل شاب سوري داخل فيلا نانسي عجرم
المشهد

إقرأ أيضاً :  السفير الروسي: مساعدة بعض الدول لسوريا تأتي عبر روسيا