الجمعة , سبتمبر 30 2022
ارتفاع أسعار الفواكه لأنها لا تغطي حاجة السوق

اتحاد الفلاحين: ارتفاع أسعار الفواكه لأنها لا تغطي حاجة السوق

اتحاد الفلاحين: ارتفاع أسعار الفواكه لأنها لا تغطي حاجة السوق

تشهد أسعار الخضار والفواكه ارتفاعاً ملحوظاً في أسواق اللاذقية، مع تخطي الأنواع الموسمية كالفاصولياء والثوم والبطاطا والكرز والمشمش والبطيخ أرقاماً قياسية مقارنة بالفترة نفسها في سنوات سابقة.

وسجل سعر كيلو البطاطا 1100 ليرة في السوق، والفاصولياء الخضراء 3500 ليرة، والخيار بين 1100 – 1350 ليرة، والبندورة بين 1200 – 1500 ليرة، والكرز يتراوح في السوق بين 3500 – 5800 ليرة، والمشمش 2800 ليرة والبطيخ الأحمر في السوق 450 ليرة للكيلو والدراق بين 4700 – 5300 ليرة.

رئيس اتحاد الفلاحين في اللاذقية حكمت صقر قال : إن ارتفاع أسعار بعض أنواع الخضار والفواكه، يعود لقلة الإنتاج وزيادة الطلب، لافتاً إلى أن الكميات لا تغطي حاجة السوق.

وأضاف صقر: إن ارتفاع سعر البندورة تحديداً إلى ما فوق ألف ليرة بسبب نهاية الموسم، مشيراً إلى أن أي مادة تكون بنهاية موسمها يرتفع سعرها مقارنة بالفترة الموسمية، وينتظر السوق ضخ الكميات من المناطق الجبلية بما تسمى البندورة الأرضية ليستقر سعرها نحو الانخفاض خلال الأيام المقبلة.

وبيّن أن الفواكه الموسمية كالكرز والمشمش والبطيخ، هي قليلة الإنتاج في اللاذقية وتعتمد على ما يتم توريده من خارج المحافظة، لافتاً إلى أن أسعارها المرتفعة تعود لارتفاع تكلفة إنتاجها مضافاً إليها أجور التعبئة والنقل من المحافظات الأخرى.

واعتبر صقر أن وضع السوق جيد بكل المقاييس ولا مشاكل في تسويق الفلاحين لمحاصيلهم، قائلاً إن الفلاح وضعه مقبول في الفترة الحالية بشكل عام.

وأشار إلى أن أي سوق يعتمد في حركته والقدرة الشرائية على مبدأ العرض والطلب، ما يؤدي لتفاوت الأسعار بين موسم وآخر وفق المواد التي يشتهر بها كل موسم وما يتم إنتاجه بكل منطقة، والوضع حالياً جيد وتسويق المحاصيل يتم بشكل عادي بالنسبة للفلاحين إذ لم يسجل أي فائض من محاصيل هذه الفترة حتى تاريخه.

أحد تجار سوق الهال، قال إن الإقبال ضعيف نسبياً على شراء الفواكه في هذه الفترة بسبب الامتحانات، ومن المتوقع أن يزيد الطلب بشكل أكبر على معظم المواد بعد انتهاء الامتحانات عند توجه الناس للبحر والاعتماد على شراء الفواكه بشكل أكبر من الخضار.

واعتبر أن الأسعار مقبولة جداً مقارنة بالكلف والقدرة الشرائية، مشيراً إلى أن هذه الفترة من الموسم يكون الإنتاج جيــداً لمعظــم الأصنــاف التي تنتجها المحافظة.

رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقيــة أحمــد زاهر، أكد لـ«الوطن»، أنه تتم متابعــة عمليات البيع في السوق بشكل يومي والتأكد من الالتزام بالنشرة التموينية.

ولفت زاهر إلى تسجيل مخالفات يومية لعدم الإعلان عن السعر بعدد يتراوح بين 17 – 20 مخالفة يومياً، ويتم تنظيم الضبط التمويني اللازم بحق كل المخالفين وفق القانون.

وشدد على أن أي ضبط للبيع بسعر زائد يتم سوق المخالف بصفة موجوداً وفقاً لأحكام القانون رقم 8 لحماية المستهلك.

الوطن

اقرأ أيضا: توقف مطاعم ومنشآت حرفية عن العمل لشح الغاز