الخميس , أغسطس 5 2021
جمركة أجهزة الموبايل المقلّدة

هيئة الاتصالات ترفض جمركة أجهزة الموبايل المقلّدة

هيئة الاتصالات ترفض جمركة أجهزة الموبايل المقلّدة

أكد مدير التواصل في “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” علي جدع، أنه لا يمكن تعريف الأجهزة الخليوية المقلّدة، التي لا تحمل

أرقام تعريف دولية، مبيناً أن جميع الأجهزة تحمل رقم تعريف دولي من المنشأ.

وجاء كلامه لصحيفة “البعث”، في رده على شكاوى بعض المواطنين الذين تعرضوا للغش من قبل منافذ بيع الأجهزة الخليوية،

وتم بيعهم أجهزة مزورة على أنها أصلية، ولا تحمل أرقام تعريف مطابقة للشركة المصنّعة، وبالتالي لم يتمكنوا من جمركتها.

وطلب المواطنون من الهيئة السماح بترخيص أجهزتهم، خصوصاً بعد قرار توقيف تعريف الأجهزة المدخلة إلى الدولة، كون قرار

الهيئة سيكبّدهم خسائر كبيرة، في ظل ارتفاع أسعار الأجهزة حالياً، حسبما نقلته عنهم الصحيفة.

ورداً على المطالبات، أشار مدير التواصل إلى أن الهيئة تعمل على ضمان جودة الأجهزة المستخدمة خاصة المباعة في سورية،

ورأى أن إتاحة استخدام الأجهزة المقلدة سيفسح مجالاً واسعاً للمتلاعبين، وربما يزيد عمليات الغش والتلاعب وتضليل

المستهلكين.

وعلّقت الهيئة جمركة الموبايلات اعتباراً من 18 آذار 2021 ولـ6 أشهر أي حتى أيلول المقبل، وأكدت وجود أجهزة تفوق أعداد

إقرأ أيضاً :  النيابة العامة في الحسكة تنشر أسماء قتلة الفتاة عايدة.. وتطلب توقيفهم

المشتركين الحاليين بـ3 أضعاف، لذا تم تعليق الجمركة من أجل إعطاء الأولوية ‏لاستيراد المواد الأساسية اللازمة للمواطنين.

وبعدها، منحت الهيئة فترة سماحية تنتهي بنهاية حزيران 2021، للتصريح عن الأجهزة الخلوية التي عملت على الشبكة السورية

قبل 18/ 3/ 2021 ولم يقم أصحابها بالتصريح عنها، لتتم جمركتها وفق أجور جديدة.

وذكرت الهيئة أن بدل التصريح للشريحة الأولى أصبح 130 ألف ل.س، وللثانية 220 ألف ل.س، وللثالثة 400 ألف ل.س، وللرابعة

500 ألف ل.س، منوهةً بعدم إمكانية التصريح عن الأجهزة التي عملت على الشبكة بعد 18 آذار 2021.

وأتاحت الهيئة للمغتربين القادمين إلى سورية الراغبين باستخدام أجهزتهم الخلوية على شبكات الخلوي السورية، أن يُعرّفوا عنها

عبر المنافذ الحدودية، ويستخدموها لمدة 30 يوماً فقط.