الأحد , أغسطس 1 2021
مندوب روسيا: الوضع الراهن بإدلب يناسب زملاءنا بمجلس الأمن

مندوب روسيا: الوضع الراهن بإدلب يناسب زملاءنا بمجلس الأمن!

مندوب روسيا: الوضع الراهن بإدلب يناسب زملاءنا بمجلس الأمن!

قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، “فاسيلي نيبيزيا”، إن بلاده تنتقد بشدة، مطالبات الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، وعدد من ممثلي الدول الغربية، بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى “سوريا”.

وأضاف المندوب الروسي خلال كلمته: «لم أكن أقل دهشة عندما سمعت الأمين العام في بداية الجلسة يقول إن عمليات التسليم عبر خطوط الاتصال لن تكون أبداً قادرة على استبدال آلية المساعدات عبر الحدود، فما معنى ذلك؟ هل يريد أن تبقى آليّة المساعدات عبر الحدود إلى الأبد؟ لا أفهم كلمات الأمين العام بأي طريقة أخرى!».

“نيبيزيا” طرح سؤالاً للموجودين في قاعدة مجلس الأمن، وقال: «هل الكلام الذي نسمعه في هذه القاعة عن سيادة سوريا لا يعني شيئاً؟»، وأضاف أنه «لا يمكن النظر في مسألة تمديد آلية المساعدات العابرة للحدود، بمعزل عن الوضع في محافظة إدلب التي تحولت منذ فترة طويلة إلى ملاذ آمن للإرهابيين في سوريا».

وفي ختام كلمته وجه انتقادات لاذعة لممثلي الدول الغربية، قائلاً: «لديّ انطباع بأن هذا الوضع الراهن في إدلب يناسب زملاءنا في مجلس الأمن ولا يزعجهم، ومن الصعب تسمية هذا الموقف بأي شيء آخر بخلاف النفاق الإجرامي».

إقرأ أيضاً :  برجك اليوم الجمعة 16 تموز / يوليو 2021

كلام المندوب الروسي جاء خلال جلسة عقدها مجلس الأمن، لمناقشة الأوضاع الإنسانية في “سوريا”، قبل 10 تموز القادم وهو الموعد المحدد لانتهاء تفويض الآلية الحالية لإيصال المساعدات الأممية من معبر “باب الهوى” الذي تسيطر عليه “جبهة النصرة”، وخلال الاجتماع حذر “غوتيرش” من ما وصفه بالعواقب الوخيمة، في حال فشل المجلس في تمديد آلية إيصال المساعدات، وقال إن إيصالها بإشراف الحكومة السورية لا يمكن أن يكون بديلاً كافياً لآلية المساعدات العابرة للحدود.

اقرأ أيضا: تحديد موعد جولة جديدة من مفاوضات أستانا بشأن سوريا