الثلاثاء , أغسطس 3 2021
منها وقف التجنيد الإجباري ..”الإدارة الذاتية” ترضخ لمطالب أهالي منبج

منها وقف التجنيد الإجباري ..”الإدارة الذاتية” ترضخ لمطالب أهالي منبج

منها وقف التجنيد الإجباري ..”الإدارة الذاتية” ترضخ لمطالب أهالي منبج

أصدر ما يسمى “المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها”، بالاتفاق مع “الإدارة المدنية الديمقراطية”، و وجهاء وشيوخ العشائر في مدينة منبج شرقي محافظة حلب، بيانًا يوضح رضوخ ما يسمى “الإدارة الذاتية” لبعض مطالب أهالي المدينة، ومنها وقف التجنيد الإجباري.

وبحسب البيان المشترك الذي نقلته مواقع معارضة، الخميس، فقد “تم إيقاف حملة واجب الدفاع الذاتي في مدينة منبج وريفها، وإحالة الأمر للجهات المختصة لإعادة النظر في هذا القانون”.

مشيرا إلى أن ما يسمى “يعمل مكتب الدفاع الذاتي” التابع لـ “الإدارة الذاتية” يعمل على تعديل القانون الخاص به وإعادة صياغته.

كما نص البيان على “إطلاق سراح كافة الموقوفين، بسبب الأحداث الأخيرة وبشكل فوري”، وتحمل “الإدارة” لكافة مصاريف العلاج للجرحى، وتكليف لجنة الصحة بمتابعة أمورهم حتى تماثلهم للشفاء”.

كذلك وعدت “الإدارة الذاتية” بتوفير المواد الأساسية، كحديد البناء، الاسمنت، والمحروقات بأنواعها، وتحسين جودة الخبز خلال فترة زمنية أقصاها 15 يومًا من تاريخ البيان.

كما وعدت الأهالي، بتعويض عائلات الضحايا في أثناء فترة الاحتجاجات تعويضًا ماديًا، بما يتناسب مع “العادات والتقاليد الخاصة بالمنطقة والأعراف العشائرية”.

إقرأ أيضاً :  اختطاف رجل سبعيني في السويداء بعد عودته من الولايات المتحدة

وشهدت منبج منذ 31 من أيار الماضي، مظاهرات وإضرابًا رفضًا لعمليات التجنيد الإجباري من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المناطق الخاضعة لسيطرتها، قضى على إثرها ثمانية أشخاص بالرصاص الحي وأُصيب آخرون بجروح.

وبعد تلك “الانتفاضة” التي شهدتها المدينة، تقدم عددًا من وجهاء وشيوخ العشائر في المدينة بـ17 مطلبًا مختلفًا منها مطالب معيشية واقتصادية وعسكرية إلى ”الإدارة الذاتية”.

يذكر أن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية ” تمتد من مدينة منبج وعين العرب بريف حلب، مرورا بمناطق في محافظة الرقة باستثناء رأس العين وتل أبيض ومناطق في الحسكة وفي ريف دير الزور.

تلفزيون الخبر

اقرأ ايضاً:اقليم كردستان يلغي الفيزا للسوريين المقيمين في الخارج