الأربعاء , أكتوبر 20 2021
أم عصام تنسحب من الدراما الشامية

أم عصام تنسحب من الدراما الشامية

أم عصام تنسحب من الدراما الشامية

أعربت الفنانة “صباح الجزائري” عن انزعاجها من تصريحات الفنان “دريد لحام” حول زواجهما السابق، وأنها تعرضت للإبعاد عن الفن مدة 10 لسنوات بشكل مقصود، مؤكدةً أنها لن تشارك مستقبلاً بأعمال شامية.

“الجزائري” قالت خلال حوار أجراه معها برنامج “المختار” عبر إذاعة “المدينة”، أنها «لا تحب التكلم عن تجربة زواجها من “لحام” نهائياً»، مؤكدةً أنه ليس هنالك أي قطيعة بينهما بدليل أنها شاركت في فيلم “دمشق – حلب” والذي جمعها بـ”لحام”، وأنها تحترمه وتعتبره زميلاً.

“صباح الجزائري” كشفت أنها غابت عن الفن عندما تزوجت لأكثر من 10 سنوات وانتقلت للعيش في “بيروت”، مبينةً أن إبعادها عن الفن والتمثيل كان مقصوداً، وأنها لا تعرف السبب لكنها تعتبر أن الأذية هي السبب الأساسي، واصفةً مهنة التمثيل بالغدارة.

كما وصفت تلك المرحلة من حياتها بأنها من أسوأ المراحل لأنها عانت خلالها كثيراً، ودمرت نفسياً نتيجةَ الإبعاد، فهي تكره البقاء في المنزل دون عمل، وأحست أن هناك من لا يريد عودتها، مشيرةً إلى أن عودتها للساحة الفنية آنذاك كانت من خلال مسلسل “الخوالي” من إخراج “بسام الملا”.

إقرأ أيضاً :  ردة فعل هند صبري خطيبة باسل خياط السابقة حين رأته مع زوجته حديث الانترنت

“صباح الجزائري” التي اشتهرت بمشاركاتها المتعددة بالمسلسلات الشامية وبشخصية “أم عصام” في “مسلسل “باب الحارة” أكدت أنها تتمنى لو توقف ” باب الحارة” عند الجزء الثالث، معتبرةً أن بقية الأجزاء كانت تجاريةً فقط، مرجعةً سبب إكمالها العمل في المسلسل نتيجةَ حب الناس الكبير لشخصية “أم عصام” وارتباطهم بها.

أما عن المسلسل الشامي “الكندوش” وصفت النتيجة النهائية للمسلسل بجزئه الأول “بالسيئة”، بسبب طول المشاهد وعدم قدرتهم على القص منها، لكنها تتأمل خيراً بالجزء الثاني، وتعتقد أنه سينجح بشكل أكبر.

كما أكدت “الجزائري” أنها لن تشارك بأي عمل شامي بعد الآن، وقررت أن يكون “الكندوش” آخرها، وذلك بسبب اكتفائها من هذا النوع من الأعمال على حد قولها.

فيما يتعلق بالأعمال الدرامية المشتركة، تحدثت “الجزائري” عن سبب عدم مشاركتها بالأعمال المشتركة إلا بتجربة واحدة كانت في مسلسل “للموت” الذي عرض في رمضان 2021، مؤكدةً أنها تحب هذا النوع من الأعمال وتحب المشاركة فيها، والنصوص التي تعرض عليها جميلة ولكن الأجر المادي كان يحول دون مشاركتها بأعمال كثيرة من هذا النوع.

إقرأ أيضاً :  نادية الجندي تستعرض رشاقتها وشبابها الدائم بفستان ضيق

وأشارت “الجزائري” إلى أنها لاتنوي الاعتزال نهائياً، فهي تتمنى الموت على المسرح أو أمام الكاميرا، كونها تحب مهنة التمثيل بشكل كبير ولا تتخيل حياتها من دونها على حد تعبيرها.

يشار إلى “صباح الجزائري” قدمت عدة أعمال فنية منها بالدراما “صح النوم”، “حمام القيشاني”، “هولاكو”، “زمان الصمت”، “سلاسل ذهب”، “حرائر”، “عطر الشام”، “سيرة الحب”، “مرايا”، “نزار قباني”، وغيرها، ومن أفلامها في السينما “سمك بلا حسك”، “ذكرى ليلة حب”، “غوار جيمس بوند”، وعلى المسرح قدمت “ضيعة تشرين”، “غربة”، “كاسك يا وطن”.

اقرأ أيضا: يوسف رزق يهاجم قصي خولي ويعلق “لا مانع أن أعلمك التمثيل كما علمته لغيرك”