الثلاثاء , نوفمبر 30 2021

هذا الكويكب مرّ بمحاذاة الأرض… بسلام !

هذا الكويكب مرّ بمحاذاة الأرض… بسلام !

مرّ الكويكب NA 2021، والذي تمّ اكتشافه في الأول من شهر تموز/ يوليو الحالي من قبل منظومة الرصد الفضائي “بان ستارز”

الموجودة في جزر هاواي، من دون أيّ خطر يذكر في أقرب نقطة إلى الأرض في الساعة الـ4:57 صباح اليوم السبت بتوقيت

غرينيتش.

وتصنّف الأجسام الفضائية التي يتراوح حجمها بين 5.3 و 12 متراً ويتقاطع مسارها مع مسار الكرة الأرضية ضمن تصنيف “أبولو”

ويبلغ عددها إلى اليوم حوالى 11 ألف كويكب وجرم فضائي يقوم علماء الفضاء في مراكز الرصد الدولية بمتابعة مساراتها

ودراستها للتأكّد من كونها لن تشكّل خطراً على سكّان الأرض.

إقرأ أيضاً :  عسكري أميركي ينهي حياته بشكل "مروع".. ماذا قال في رسالته الأخيرة؟

ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة في السعودية، قال في تصريح له أنّ العثور على هذه الكويكبات يعدّ إنجازاً كبيراً لأنّها

تمرّ بسرعة كبيرة وعادةً ما يكون هناك نافذة وقت ضيقة لاكتشاف الكويكب وتوقّع مساره ومتابعته، مؤكّداً أنّ هذه الفرص هي

مهمة جداً لدراسة هذه الأجسام وزيادة معرفتنا بالنظام الشمسي.

وبمرور الكويكب NA 2021 تكون الكرة الأرضية قد تعرّضت لـ 68 جرماً فضائياً منذ بداية هذا العام مرّوا بالقرب منها ضمن مسافة

قمرية واحدة تقدّر بـ 384.4 كيلومتراً.

وكان كويكب ينتمي إلى نفس مجموعة الكويكبات “أبولو” اصطدم عام 2013 بالغلاف الجوي للأرض فوق مدينة “شيليابنسك” في

جنوبي منطقة الأورال الروسية موقعاً ما يقارب 1500 جريح تعرّضوا للزجاج المتطاير جرّاء تكسّر الشبابيك وواجهات المحلات بسبب

الضغط الناتج عن الاصطدام.

كما اصطدم كويكب آخر بالغلاف الجوي فوق ألاسكا الأميركية عام 2018 وأدّى إلى انفجار رصدته رادارات الجيش الأميركي.