الجمعة , سبتمبر 17 2021
رسائل خفية في تمثال ديانا

رسائل خفية في تمثال ديانا.. لما يوجد 3 أطفال وما هي دلائل القصيدة أسفله؟

رسائل خفية في تمثال ديانا.. لما يوجد 3 أطفال وما هي دلائل القصيدة أسفله؟

عندما كشف الأميران هاري ووليام الغطاء عن تمثال والدتهما الراحلة الليدي ديانا، كان هناك 3 أطفال وقصيدة وكثير من الأسئلة عن مغزى التمثال وما أراده الابنان والفنان الذي صنع التمثال منه.

الهدف الرئيسي من صناعته كان تكريماً لمسيرتها، وتم تقديمه للعالم في 1 يوليو/تموز 2021 في اليوم الذي كان سيشهد عيد ميلادها الـ60، علماً أنها توفيت في حادث سيرٍ عام 1997، عندما كان عمرها 36 عاماً فقط.

تم نصب التمثال البرونزي في حديقة سانكن بقصر كينسينغتون، حيث كانت تعيش، إذ كانت تلك الحديقة مكانها المفضل بحسب أبنائها، وهي الحديقة نفسها التي كانت موقع الصور الرسمية لخطبة الأمير هاري.

وعاشت ديانا في قصر كينسينغتون بعد طلاقها من الأمير تشارلز، كما استقر فيه الأميران في فترات من حياتهما.

تمثال ديانا في حديقتها المفضلة

وتمت إعادة تنظيم وتزيين أجزاء من الحديقة لوضع التمثال، الذي يخلّد ذكراها بعد أكثر من عقدين على وفاتها. كما زرع أكثر من 4 آلاف وردة، من بينها وردة Forget-me-not أو “لا تنسني”، التي كانت الوردة المفضلة لديانا، إلى جانب الزنبق والخزامى والدالياس.

إقرأ أيضاً :  حكم مباراة كرة قدم يشهر مسدسا ويطلق النار لتفريق الجماهي.. شاهد!

وبمجرد الكشف عن التماثيل على الهواء مباشرة، انتشرت كلمة البحث “من هم الأطفال بجانب تمثال ديانا؟”، إذ كان من اللافت وجود 3 أطفال حولها بينهم فتاة، علماً أنها لم تنجب سوى الأميرين. وتلف الليدي ذراعيها خلف طفلين حافيين، بينما يلحق بهم طفل صغير من الخلف، والطفل الأول ذو شعر مجعد بعض الشيء.

وفقاً للأمير هاري وويليام، فإن التمثال يهدف إلى التعبير عن حب ديانا وقوتها كرمز لإرثها في مساعدة الآخرين.

وغطَّت أعمال ديانا الخيرية الواسعة العديد من المجالات، من مكافحة الأمراض الموصومة مثل الإيدز والجذام، إلى حقوق حماية الحيوان ومكافحة استخدام الألغام الأرضية.

لكن أحد مجالات العمل الخيري الذي اشتهرت به هو مساعدة الأطفال المستضعفين.

وحسب ما نشره موقع Grazia البريطاني، كانت رئيسة مستشفى جريت أورماند ستريت للأطفال منذ عام 1989، وفي عام 1994 ساعدتها صديقتها جوليا صموئيل في إطلاق جمعية Child Bereavement UK التي تدعم أطفال العائلات العسكرية، وأطفال الآباء والأمهات الذين يعانون من أمراض مميتة، وأطفال الآباء الذين يرتكبون الانتحار.

إقرأ أيضاً :  ارتداء "الشورت في السعودية.. مخالفة "خادشة للحياء" تتضمن عقوبات

وبصفتها راعية لأكثر من 100 جمعية خيرية عندما كانت متزوجة بالأمير تشارلز، امتد عمل ديانا الخيري ليشمل الجميع بطريقة أو بأخرى.

وقال هاري وويليام في بيانهما المشترك: “في عيد ميلاد أمنا الستين، نتذكر حبها وقوتها وشخصيتها، وهي الصفات التي جعلتها قوة للخير في جميع أنحاء العالم، وغيّرت حيوات لا تعد ولا تحصى نحو الأفضل”.

وأضاف البيان: “كل يوم نتمنى لو كانت معنا، ونأمل أن يُنظر إلى هذا التمثال إلى الأبد كرمز لحياتها وإرثها”.

وشكر الأميران الفنانين إيان رانك برودلي وبيب موريسون إلى جانب “الأصدقاء والمتبرعين الذين ساعدوا في تحقيق ذلك، ولكل من يحافظ على ذاكرة أمّنا حيةً في جميع أنحاء العالم”.

ونشر قصر كينسينغتون في تغريدة، أن اختيار الأزياء نابع من ذوقها وحبها للأحزمة الكبيرة، خصوصاً في الفترة الأخيرة من حياتها، حين اكتسبت ثقة بنفسها وانطلقت للتركيز على أعمالها الخيرية.

بينما نشرت صحيفة Daily Mail أن أزياءها مستوحاة من أول بطاقة معايدة أرسلتها لمناسبة عيد الميلاد بعد طلاقها بينما تنظر مبتسمة إلى ابنها ويليام في العام 1993.

كلمات مختارة بعناية من قصيدة

كما يوجد أمام التمثال حجر نُحت فيه مقتطف من قصيدة “مقياس الإنسان”، التي ظهرت في برنامج حفل تأبين عام 2007 لديانا.

إقرأ أيضاً :  لماذا يلدغ البعوض بعض الناس أكثر من غيرهم.. اليكم السبب!

تقول القصيدة بما معناه: “هذه هي الوحدات لقياس قيمة هذه المرأة كامرأة بغضّ النظر عن الولادة، ليس ما هي محطتها؟ ولكن هل كان لها قلب؟ كيف لعبت دورها الذي وهبها إياه الله؟”.

مؤلف القصيدة غير معروف، لكن الأبيات المعروفة تُقرأ عادة في الجنازات، حسب صحيفة Independent البريطانية.

وقال نحات التمثال إيان رانك برودلي: “كانت ديانا، أميرة ويلز، أيقونة أثرت في حياة الناس بجميع أنحاء العالم، لذلك كان شرفاً لي العمل مع الأمير ويليام والأمير هاري على هذا التمثال الذي يحيي ذكراها”.

عربي بوست

اقرأ أيضا: مليونير مصري يلقى مصرعه في السجن بعد أن وجّه 6 رصاصات إلى ولده