الثلاثاء , أكتوبر 19 2021

واشنطن تكلف خارجيتها بالملف السوري بدلاً من مجلس الأمن القومي

واشنطن تكلف خارجيتها بالملف السوري بدلاً من مجلس الأمن القومي

نقلت صحيفة “البيان” الإماراتية عن مصادرها أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تعطي أولوية أكثر للملف السوري في سياستها، مشيرة إلى أن وجود سوريا ضمن أولوياتها، جاء بعد القمة الأمريكية-الروسية التي عُقدت سابقاً في جنيف.

ووفقاً لمصادر الصحيفة الإماراتية التي وصفتها بـ”المطلعة” الإدارة الأمريكية توجهت إلى تكليف الخارجية بإدارة الملف بدلاً من مجلس الأمن القومي، الأمر الذي يعني أن الأجندة الأمريكية، ستدرج الملف السوري على قائمة أولوياتها.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه التحركات الأمريكية إزاء سوريا، بدأت بعد أيام من القمة الثنائية التي جمعت الرئيس جو بايدن، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في سويسرا، وبعدها اجتماع روما، برئاسة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بحضور مجموعة “السبع الكبار” و”المجموعة المصغرة”.

يشار إلى واشنطن تعمد الفترة الأخيرة إلى إثارة ملف فتح المعابر الإنسانية شمالي غرب سوريا، معتبرة أن هذه المعابر الخارجة عن سيطرة الدولة السورية هي الطريق الوحيد لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، إلى جانب إعلان وزارة الخارجية الأمريكية مؤخراً عن نيتها بالحفاظ على الوجود العسكري في سوريا، وذلك بعد شهور من التحليلات حول مصير الوجود العسكري في سوريا في عهد الرئيس جو بايدن، لا سيما بعد الإعلان عن الانسحاب العسكري الأمريكي من أفغانستان.

إقرأ أيضاً :  وزير التجارة الداخلية: بتوجيه من الرئيس الأسد.. لا أحد سيكون محمياً

أثر برس