السبت , أكتوبر 23 2021
سوريا: طرق جديدة للنصب.. ينتحل صفة أمنية ويطلب تحويل رصيد ب ٦٠ ألف ليرة

سوريا: طرق جديدة للنصب.. ينتحل صفة أمنية ويطلب تحويل رصيد ب ٦٠ ألف ليرة

سوريا: طرق جديدة للنصب.. ينتحل صفة أمنية ويطلب تحويل رصيد ب ٦٠ ألف ليرة

كشف عدد من المواطنين عبر صفحات ومجموعات الفيسبوك عن حالات نصب واحتيال تعرضوا لها من قبل أشخاص مجهولين عن طريق مكالمة يدعي المتصل فيها أنه يحمل صفة أمنية وبأن صاحب الرقم المتصل عليه أجرى مكالمات مشبوهة.
فوقالت إحدى المشتكيات على مجموعة في فيسبوك: ” ياجماعة انتبهو حابة احكي شي صار معي اليوم …رن تلفوني كنت بالطريق قلي نحنا من فرع الأمن وانتي في حدا متصل من رقمك مفوتك بقصص مالك فيا بخصوص أمن البلد …صار يسحب مني معلومات عن اسمي ووضعي الاجتماعي وعن اسم صاحب الشريحة”.

وأضافت :” قال لحدا جنبو سيدي نفس الرقم بس مو نفس الصوت بعدين صار يسألني من وين بتحولي رصيد قلت مافي مكان محدد قلي وين انتي قلت اني بالطريق طلب مني وقف عند اول حدا بيحول رصيد وحول على رقمي بألف ليرة ونبهني انو ماخلي صاحب المحل يحس انو معي خط و مفتوح لدواعي امنية مشان يحدد موقعي”.

إقرأ أيضاً :  وفاة شاب سقط من الطابق الرابع كان يحاول مساعدة جارته في اللاذقية

ولفتت الفتاة إلى تنفيذها ماطلب ولكن المتصل طلب منها أن تتيح له مكالمة من قام بتعبئة الرصيد على أنه زوجها وطلب منه تحويل 60 ألف ليرة وارساله إلى “كود” معين فأكملت :” عطيت جوالي لصاحب الكشك بدون تفكير سأل صاحب الكشك قديش معك رصيد بجوالك قلو ٦٠ الف ليرة قلو حولي ياهن على هالكود …معي أخي …قلو وقف لا تحول اخدت تلفوني من ايد الزلمة صار يسب ويشتم ويقلي رجعي التلفون لصاحب الكشك وحولي لحدد موقعك سكر صاحب الكشك التلفون وقلي يا اختي هدول نصابين ..لو ما لحئتي حالك كنت بدك تدفعي ال ٦٠ الف بعدين الأمن بدن يتصلوا فيكي؟؟”.

وقابل منشور الضحية تعليقات تؤكد تعرض أكثر من شخص لذات الموقف ، فعلق أحدهم وهو صاحب محل موبايلات حسب قوله :”.. اجاني شب عم يبكي وطلب مني أحوّل 900.000 وحدة لرقم .. على اساس اخو مرتو وانا عم احكي للشب لك والله هي نصبة انا حاسس .. هو يحط ايدو ع دقنو ويقول والله هاد اخو مرتي و بدو يجمرك 4 موبايلات لحتى اجاني مندوب سيرياتيل ويقول لك شو انت عم تسحب رصيد كتير ..

إقرأ أيضاً :  عمرو سالم: لا يجوز لي أن أعد بانخفاض الأسعار بين يوم وليلة

قلتلو والله هالشب هيك بدو وما عم يقتنع نصبه وانو هاد اخو مرتو آخر شي ارتاح الشب بس عرف نصبة “.
وانتحال الصفة الأمنية للنصب والاحتيال لا يحدث للمرة الأولى حيث قبض قسم شرطة المرجة في دمشق منذ أيام على شخص ينتحل صفة عنصر بالأمن الجنائي ويبتز أصحاب المقاهي والبسطات في دمشق ممتهنا أعمال النصب والاحتيال على المواطنين ويضع مسروقاته في البنك.

هاشتاغ

اقرأ ايضاً:رسائل حافظ الأسد – صدام حسين السريّة الجزء 3