الإثنين , فبراير 6 2023
أسعار الأعلاف عاودت الارتفاع

أسعار الأعلاف عاودت الارتفاع.. ومربو الدواجن يشتكون عدم توزيع المقنن العلفي

أسعار الأعلاف عاودت الارتفاع.. ومربو الدواجن يشتكون عدم توزيع المقنن العلفي

بيّن مدير مؤسسة الأعلاف عبد الكريم شباط أنه لم يتم البدء بتوزيع المقنن العلفي لمربي الدواجن حتى اللحظة على الرغم من افتتاح دورة علفية جديدة منذ عشرة أيام تقريباً.

وأكد أن سبب التأخر بالتوزيع هو عدم تحديد سعر مبيع الذرة الصفراء المستوردة بعد، لافتاً إلى أنه من المقرر أن يتم تحديد السعر غداً ومن ثم سيتم توزيع المادة للمربين فوراً.

ولفت إلى أنه من المقرر أن يتم توزيع كيلو ذرة صفراء لكل طير من البياض والفروج والأمات والجدات وفي حال إقبال المربيين على شراء الذرة واستلم 100 بالمئة من المربين المادة خلال مدة شهر ستقوم المؤسسة بافتتاح دورة علفية جديدة، لافتاً إلى وجود 95 طناً من الذرة الصفراء حالياً في مستودعات المؤسسة ونحن جاهزون لتوزيعهم.

وبيّن أن حاجة الفروج من الذرة الصفراء خلال دورة التربية بحدود 2.4 كيلو وعندما يتم توزيع كيلو يتم تغطية 40 بالمئة من حاجة الفروج، وفي حال كان هناك إقبال من المربيين على الشراء وانتهت الدورة العلفية سيتم افتتاح دورة جديدة وبالتالي سيتم توزيع كيلو ثانٍ عن كل فروج وبذلك تكون المؤسسة قد أعطت المربي عن كل فروج بحدود 80 بالمئة من حاجته، لافتاً إلى أننا جعلنا الفترة التي مضت تمر دون توزيع وتأخرنا بالتوزيع على الرغم من افتتاح الدورة العلفية من أجل الإسراع بافتتاح دورة علفية ثانية.

وعن تأثير موجة الحر الحالية على الدواجن بين شباط أن ارتفاع درجات الحرارة حالياً لها تأثير في الدواجن لكنها ليست خطرة عليها، لافتاً إلى أنه ليس هناك خوف على الدواجن في المناطق الداخلية لكن الخوف عليها يكون في مناطق دير الزور والرقة والحسكة باعتبار أن درجات الحرارة هناك مرتفعة، موضحاً أن تربية الدواجن في هذه المحافظات قليلة وهي تتركز في محافظات حمص وحماة ودمشق وريفها ودرعا والقنيطرة.

من جهته أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد أن مؤسسة الأعلاف لم توزع المقنن العلفي على الرغم من افتتاح الدورة العلفية وهناك وعود بالتوزيع لكنها لم تنفذ والحجة بعدم التوزيع عدم تحديد تسعيرة للذرة الصفراء بعد والمؤسسة بانتظار وزارة المالية لوضع تسعيرة للذرة الصفراء.

وأشار إلى أن مربي الدواجن اجتمعوا منذ نحو أسبوع مع مدير مؤسسة الأعلاف من أجل إيجاد حل لموضوع التأخير بتوزيع المقنن العلفي وأكد لنا أنه عندما يتم تحديد التسعيرة سيبدأ ببيع الذرة للمربين، لافتاً إلى أن وزارة المالية وعدت مؤسسة الأعلاف بتحديد سعر مادة الذرة الصفراء منذ شهر ونصف الشهر لكنها لم تسعرها حتى اللحظة.

ولفت إلى أن مؤسسة الدواجن تعطي الأعلاف حالياً للقطاع العام من مؤسسة الدواجن وغيرها بالأمانة لحين تحديد سعر الذرة الصفراء لكنها لا تعطي المربين بالأمانة.

وأشار إلى أن كل مربي الدواجن يشترون الأعلاف حالياً من القطاع الخاص فقط، مبيناً بأن كيلو الذرة الصفراء ارتفع اليوم عند المستورد ووصل سعر الكيلو لحدود 1450 ليرة وسعر كيلو كبسة فول الصويا لحدود 2050 ليرة.

وبالنسبة لتأثير موجة الحر على قطاع الدواجن بين حداد بأنها أدت إلى انخفاض نسبة التفقيس بحدود 20 بالمئة وأن هبوط الإنتاج بين 10 و20 بالمئة هو نتيجة عدم تناول الدجاج كطعام في الحر الشديد.

وأشار إلى وجود حالات نفوق في الفروج لكنها قليلة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وخاصة بالنسبة للفراريج ذات الأوزان الزائدة لذا يلجأ المربيون لعرضها للبيع ولو بأسعار منخفضة كي لا تموت.

وأكد أنه من المفترض خلال الحر الشديد أن يقوم المربون برش الرذاذ فوق الدواجن لتبريدها مع تشغيل المراوح لكن المشكلة بعدم توافر الكهرباء والمازوت.

الوطن

اقرأ أيضا: غرفة صناعة حلب: قرار استيراد القطن صائب وجاء لتلبية رغبة الصناعيين