السبت , يوليو 24 2021
قميص صيني يبرد الجسم وقد يغني عن التكييف

قميص صيني يبرد الجسم وقد يغني عن التكييف

قميص صيني يبرد الجسم وقد يغني عن التكييف

ابتكر باحثون صينيون قميصاً زهيد الثمن لتبريد الجسم، ويستند على خصائص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من جسم الإنسان في نطاق متوسط.

وانطلق الباحثون الصينيون في ابتكارهم من تجربة سابقة أجراها علماء أمريكيون، الذين ابتكروا قبل خمس سنوات نسيجاً من دقائق نانوية سمكه 45 ميكروميتراً (0.045 ملليمتر)، يمكنه تخفيض درجة حرارة الجسم بمقدار 3 درجات مئوية.

واستناداً على ذلك، قام باحثون صينيون من جامعتي “Zhejiang” و”Huazhong” للعلوم التقنية بابتكار نسيج جديد أشد سمكاً وأكثر متانة من النسيج الأمريكي الذي لم يتم استخدامه بسبب الشكوك التي أثارتها متانته.

ويتكون النسيج الصيني من خليط متعدد حمض اللاكتيك، مع دقائق نانوية من ثاني أكسيد التيتانيوم، سمكه 550 ميكرومتراً (0.55 ملليمتر)، وهو مخصص لامتصاص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الجسم وإطلاقها إلى الوسط المحيط، وعكس الأشعة فوق البنفسجية.

ووفقاً للمهندس “تاو غوانغ مينغ”، أحد القائمين على هذا الابتكار، فإن هذا النسيج “يبدو كقميص عادي، إلا أنه من الناحية البصرية مرآة”، ويؤكد أن الاختبارات التي أجريت عليه تشير إلى أنه يخفض الحرارة بمقدار خمس درجات مئوية.

إقرأ أيضاً :  دراسة جديدة.. الكذابون قد يكونون أكثر ذكاءً!

وأضاف: “يمكننا إنتاج النسيج الجديد بكميات كبيرة، وهذا يعني أن أي شخص يمكنه الحصول على قميص منه بسعر قميص من القماش العادي”.

اقرأ أيضا: الكافيار الأغلى.. تعرفوا إلى أغلى أطعمة في العالم