الجمعة , أغسطس 6 2021

“عواقب كارثية”.. الصحة العالمية تحذر دول الشرق الأوسط

“عواقب كارثية”.. الصحة العالمية تحذر دول الشرق الأوسط

أطلقت منظمة الصحة العالمية تحذيرات من زيادة محتملة في عدد إصابات فيروس كـ.ورونا في عدة دول بالشرق الأوسط، نتيجة عدم الالتزام بإجراءات التباعد، وزيادة تراخي الأفرد، وانتشار سلالات جديدة.
وبحسب رويترز، فإن المكتب الإقليمي للمنظمة في منطقة الشرق الأوسط، حذّر من “عواقب كارثية” في المنطقة، قد تتبع زيادة عدد الإصابات في الأسابيع المقبلة.
وأشار بيان الصحة إلى زيادة ملموسة في عدد الإصابات في كل من إيران والعراق وتونس وليبيا، مع توقعات بزيادة حادة في لبنان والمغرب، وذلك نتيجة إهمال إجراءات التباعد الاجتماعي، وتراخي الأفراد، إضافة انخفاض معدلات التطعيم، وتفشي سلالات جديدة للفيروس خاصة نسخة “دلتا”.
وسلطت المنظمة الضوء على تونس، باعتبارها أكثر الدول تضرراً في المنطقة، من ناحية عدد الوفيات بالنسبة لعدد السكان، وأحصت عدد الإصابات في الشرق الأوسط بـ 11،4 مليون حالة، بينما زاد عدد الوفيات المسجلة على 223 ألفاً.
ويأتي تحذير منظمة الصحة العالمية قبل أيام من احتفال دول المنطقة بعيد الأضحى، الذي يشهد تجمعات دينية، قد تسهل من زيادة انتشار الفيروس، خصوصاً أن حملات التطعيم في المنطقة، تعتبر الأقل في العالم، مقارنة بأوروبا وأمريكا.

إقرأ أيضاً :  فسخ عقد «كانال بلوس»مع «بي إن سبورتس»