الثلاثاء , يوليو 27 2021
صهريج محمل بالنفط السوري المسروق

مقتل مدنيين بعملية انتقامية للجيش الأمريكي في شرق سوريا

مقتل مدنيين بعملية انتقامية للجيش الأمريكي في شرق سوريا

قتل مدنيون وأصيب آخرون خلال حملة عسكرية انتقامية أطلقها الجيش الأمريكي مدعوما بمجموعات من مسلحي الميليشيات الموالية له شرقي سوريا، ردا على الاستهداف الكثيف لقواعده اللاشرعية في حقول النفط والغاز على مدى الأيام القليلة الماضية.

وقالت مصادر عشائرية لـ “سبوتنيك”، أن سلاح الجو الأمريكي المروحي والمسير، بدأ عملية عسكرية مدعوما بمجموعات موالية له على الأرض، أسفرت عن مقتل مدنيين واختطاف عشرات آخرين.

وأوضحت المصادر أن العملية تضمنت حملات مداهمة شرسة قام بها مسلحون مدعومون بسلاح الجو الأمريكي على مدى الساعات الـ 24 الماضية، وشملت مناطق واسعة من الريفيين الشرقي والغربي لمحافظة دير الزور، على خلفية الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها قواعده غير الشرعية في المنطقة.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة، نقلاً عن مصادر محلية وعشائرية بريف دير الزور، بأن مسلحين موالين للجيش الأمريكي، مدعومين بطيرانه المروحي والمسير، شنوا حملة مداهمات واعتقالات في بلدة الحصان والقرى المحيطة بها غربي دير الزور فجر الخميس 15 تموز/يوليو، تزامناً مع فرض حظر عام للتجوال عبر مكبرات الصوت حتى إشعار آخر، مع اعتقال العشرات من المدنيين.

إقرأ أيضاً :  البطريرك مار أغناطيوس: حكومة أوروبية تساهم بترميم مدينة حمص

وبينت المصادر أن التحليق المكثف للطيران الحربي والمسير التابع “للتحالف الدولي” المزعوم الذي يقوده الجيش الأمريكي في سوريا، لم يفارق سماء مناطق سيطرة مسلحي تنظيم “قسد” الموالي له بريف محافظة دير الزور السورية.

وتابعت المصادر أن مدنيا يدعى رياض علي الخزام من أبناء قرية المريعية، قتل بالرصاص الحي خلال العملية، وهو نازح في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، كما تم العثور على جثة المواطن “مرهش الكفاش” صباح اليوم الخميس، مقتولا بطلق ناري مباشر بالقرب من المعبر النهري في بلدة الجرذي، المحاذي للمنطقة.

كما شن التنظيم الموالي للجيش الأمريكي مدعوما بسلاحه الجوي، حملة اعتقال في مدينة البصيرة وفي محيط مسجد (أبو سعد) على أطراف قرية (الزر) شرقي دير الزور، وسط دعوات عبر مكبرات الصوت لتسليم مطلوبين، بحسب المصادر.

وأوضحت المصادر أن الجيش الأمريكي أوعز لتنظيم “قسد” بتنفيذ حملات مداهمات واعتقالات في المناطق المحيطة بقاعدتي “حقل العمرالنفطي” و”معمل كونيكو للغاز” شرقي دير الزور، مع التدقيق الأمني والتفتيش على هوايات المدنيين والمارة، نتيجة حالة الارتباك والخوف التي تنتاب جيوش دول “التحالف الدولي” في تلك القاعدتين.

إقرأ أيضاً :  خليف السليمان.. طفل الـ7 سنوات الذي قتلته غارات أميركا الدقيقة

من جانب أخر أصدرت ما تسمى “لجنة المالية العامة” التابعة لتنظيم “قسد” بدير الزور تعميماً إلى شركات الصرافة ومكاتب الحوالات المالية بضرورة التوجه إلى مقر اللجنة في منطقة ( 7 كم ) لتقديم رخص مزاولة المهنة.

وفي محافظة الرقة اعتقل تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي ،يوم أمس الأربعاء، 6 شبان، خلال حملة أمنية بريف الرقة الغربي.

وقالت مصادر محلية لمراسل “سبوتنيك” إن 3 دوريات من “قسد” داهمت بلدة المنصورة وقرية السحل بريف المحافظة الغربي، واعتقلت 6 أشخاص، مشيرة إلى أن العملية الأمنية جرت بعد انتشار مسلحي ما يسمى “الاستخبارات والأمن العام” التابعة للتنظيم الموالي للجيش الأمريكي، في محيط بلدة المنصورة ومزرعة الصفصافة وقرية السحل غربي الرقة وطالت الاعتقالات ثلاثة شباب في قرية السحل وثلاثة آخرين في المنصورة.

وأضافت أنه لم تتم معرفة أسباب الاعتقال وأن المعتقلين تم نقلهم إلى سجن عايد في مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي هو احد معتقلات تنظيم “قسد”.

وتشهد مناطق سيطرة تنظيم “قسد” والجيش الأمريكي شرقي سوريا حالة من الغضب الشعبي في ظل توسع المقاومة العشائرية ضد تواجد الجيش الأمريكي وممارساته مع أعوانه، ضد المدنيين، التي تتركز على سرقة النفط والغاز والثروات الباطنية والقمح السوري وحملات الاعتقال التعسفي والتجنيد القسري.

إقرأ أيضاً :  تنقلات و تعيينات كبيرة في ضباط الشرطة