السبت , يوليو 24 2021
برسم مدير النقل الداخلي.. سائقون يتحرشون بالراكبات

برسم مدير النقل الداخلي.. سائقون يتحرشون بالراكبات

برسم مدير النقل الداخلي.. سائقون يتحرشون بالراكبات

من المؤسف أن تقل النخوة والغيرة على الأعراض في مجتمعنا ويصبح السكوت عن الحق سيد الموقف..
باتت ظاهرة التحرّش في الآونة الأخيرة منتشرةً بشكلٍ كبير لا سيما بباصات النقل الداخلي حيث العدد الكبير للركاب واللامبالاة عند الأشخاص فالأغلبية يطبق قاعدة اللهم نفسي

فالممرضة الثلاثينية ابنة محافظة دمشق لم تسلم من ظاهرة التحرش والمساس بشرفها رغم التزامها باللباس المحتشم و مسلكها الخلوق حيث تجرأ أحد سائقي باصات النقل الداخلي أن يقوم بفعلته المنافية للأخلاق و أن يتحرش بها في دمشق وهو يعمل على خط (البرامكة _نهر عيشة) يوم الأحد2021/7/11 قرابة الساعة السادسة مساءً حيث بقيت لوحدها في الحافلة عند الوصول إلى نهر عيشة وطلبت النزول عند الموقف الذي تريد إلا أنه قال لها سينزلها للأمام قليلاً مدعياً بأنه لا يسمح له بالوقوف في المكان الذي أشارت إليه وبعد مضيه قليلاً بدأت تصرخ لينزلها لكنه أدخل الحافلة في إحدى أحياء نهر عيشة وقام بإغلاق الأبواب وهي مستمرة في الصراخ ولم يفتح الأبواب إلا بعد أن بدأت بالضرب على النوافذ ورأى شابين مقبلين ففتح الباب ونزلت مسرعةً تركض في الشارع..

إقرأ أيضاً :  تسوية في بلدة الهامة بريف دمشق تخليها من السلاح بشكل كامل

الشابة لم تود ذكر اسمها وأغفلت حقها أمام القانون حيث كان بإمكانها تقديم شكوى بهذه الواقعة لكن خوفاً من القلاقل وأن تطالها ألسنة الناس التي لا ترحم فضلت ان تلتزم الصمت على مضض..

مثلَ هذه الحادثة قد تتعرض لها الكثيرات من الفتيات فإذا كل فتاة سكتت عن مثل هذا الموقف تحت أي مبرر ولم تقدم شكوى ليأخذ القانون والقضاء حقها أو فضلت لملة الموضوع خوفاً من الفضيحة سيكون سكوتها فرصةً لانتشار الانحلال الأخلاقيّ وعدم ارتداع كل من تسوّل له نفسه بهذا الفعل المشين..

وئام صيموعة _ صاحبة الجلالة

اقرأ ايضاً:محافظ الحسكة: هناك فساد محمي