الأحد , مايو 22 2022
محكمة أمريكية تحمل سوريا وإيران

محكمة أمريكية تحمل سوريا وإيران مسؤولية هجوم على مواطن أمريكي

محكمة أمريكية تحمل سوريا وإيران مسؤولية هجوم على مواطن أمريكي

خلصت المحكمة الفيدرالية الأمريكية إلى أن سوريا وإيران مسؤولتان عن مقتل مواطن أمريكي في فلسطين المحتلة عام 2015.

وخلص حكم المحكمة الذي صدر في 12 من تموز، إلى أن إيران ووكلائها مسؤولون بموجب القانون الأمريكي عن مقتل المواطن الأمريكي إيتام هنكين، ومسؤولون بموجب القانون الإسرائيلي عن الأذى الذي لحق بنعمة زوجته وأطفالهما، بحسب مانقلت وكالة “yahoo“.

كان المواطن الأمريكي إيتام ونعمة هنكين يقودان سيارتهما في الضفة الغربية في الأراضي الفلسطينية مع أطفالهما الأربعة، عندما هاجمهم مقاتلو “حماس” وقتلوهما أمام أطفالهم.

ورفع الأطفال وأفراد أسرهم المقربون دعوى في عام 2019 بموجب استثناء الإرهاب لقانون حصانات السيادة الأجنبية، وهو قانون يستخدمه ضحايا الولايات المتحدة لهجمات المنظمات الإرهابية الأجنبية ولرفع دعاوى ضد الدول الراعية للإرهاب، والوكالات الحكومية، لم يرد أي من المتهمين على الدعوى.

قال أحد المهاجمين، يحيى الحاج حامد للمحققين، “عندما أطلقت النار على المرأة، رأيت ثلاثة أو أربعة أطفال في السيارة، لكنني لم أطلق النار في اتجاههم، عدنا إلى سيارتنا وانطلقنا”، بحسب ما نشرت مجلة “Forbes“.

إقرأ أيضاً :  عبد الباري عطوان: ثلاثة صواعق يُمكن أن تُفَجِّر الحرب الوشيكة في المِنطقة

وأضاف يحيى “الإسلام يحرم قتل الأطفال، نفسي لا تسمح لي بقتل أو إيذاء طفل”.

وحكم على يحيى بالسجن مدى الحياة، ويقاضي الأطفال الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة وسبعة وأربعة وعشرة أشهر، إيران وسوريا لرعايتهما لحركة “حماس”. وهي أول دعوى قضائية من هذا النوع منذ تصنيف الحرس الثوري الإيراني كـ منظمة “إرهابية”.

قال الشريك الإداري لشركة “Stein Mitchell Beato & Missner LLP”، جوناثان ميسنر، “لا شك في أن هذا العمل الإجرامي المروع تم برعاية سوريا وإيران والمنظمات التي ترعاها، وحكم المحكمة يبعث برسالة صاخبة وواضحة مفادها أن ممولي الإرهاب سيتحملون مسؤولية أعمالهم الدنيئة”.

وأضاف أن البنوك الإيرانية، بما في ذلك البنك المركزي الإيراني، لم تخضع للمساءلة من قبل، لذا فهذه خطوة كبيرة إلى الأمام عندما يتعلق الأمر بمحاسبة الجهات الأجنبية عن مقتل الأمريكيين”.

وقال مايكل بيترينو، محامي “Stein Mitchell Beato” ،”يسعدنا أن نظام العدالة في الولايات المتحدة عمل كما ينبغي في توفير وسيلة للانتصاف لأطفال إيتام ونعمة”.

وطالبت الدعوى بدفع تعويضات بقيمة 360 مليون دولار إلى أطفال القتيلين، وذلك بدعوى تلقي “حماس” دعمًا ماديًا من سوريا وإيران، يشمل مساعدات مالية وتدريبية وأسلحة قدمت لـ “حماس”.

إقرأ أيضاً :  روسيا تهدِّد بريطانيا باستهدافها بصاروخ نووي خلال 200 ثانية.. رداً على دعمها لانضمام فنلندا إلى الناتو

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعترف فيها محكمة أمريكية بمسؤولية مصارف إيرانية بقتل مواطنين أمريكيين من قبل منظمة تدعمها مدرجة على قوائم الإرهاب.

وستحدد المحكمة التعويضات المالية في دعوى لاحقة.

وكالات

اقرأ أيضا: محكمة هولندية تقضي بسجن لاجئ سوري 20 عاما بتهمة قتل جندي سوري