السبت , يوليو 24 2021
لماذا بعض النساء لا يَلدن إلا صبيان

لماذا بعض النساء لا يَلدن إلا صبيان ؟

لماذا بعض النساء لا يَلدن إلا صبيان ؟

إذا تساءلتِ لما ليس لديكِ إلّا صبيان فأنت لست الوحيدة. اكتشفي السبب وافرحي بولادة فرد جديد في عائلتك.

إن الرغبة في إنجاب بنت حلمٌ كبير في عائلات عدّة. لكن ينتهي هذا الحلم عندما يولد ابن آخر. وحينها يبدأ البحث عن أجوبة.

لمَ ليس لديّ إلا صبيان ؟ اكتشفي بعض العوامل التي تحدد هيمنة جنس على آخر. واعلمي كيف تستفيدين من أطفالك إلى الحد الأقصى.

ما الذي يحدد جنس المولود؟

يحدد الرجل جنس المولود في خلال التخصيب. فالمعلومات الجينية للحيوان المنوي عند الرجل موجودة في الكروموسومين X و Y، في حين أنها في بويضة المرأة موجودة في الكروموسومين XX . تعطي المرأة الكروموسوم X وكذلك الرجل لولادة فتاة أو يعطي الرجل الكروموسوم Y من أجل ولادة صبي.
لذلك فالقرار يعود حصرياً لحيوان الرجل المنوي في تحديد جنس الجنين باحتمال 50% لكل جنس.

لمَ ليس لدي إلّا صبيان ؟ هل الهيمنة الذكرية ممكنة؟

إذا كانت نسبة ولادة الصبيان عالية في عائلتك، فأنت لست الوحيدة. لقد أصبح إنجاب طفل من الجنس نفسه شائعاً أكثر فأكثر في العائلات. ويميل العلماء عادةً إلى إلقاء اللّوم على الصدفة فيما يتعلق بهذا الأمر.

إقرأ أيضاً :  مجلة أميركية: السعودية أفضل بلد عربي لعيش النساء!!!

لكن في بعض الحالات يكون إنجابك للصبيان له علاقة بالأسباب الآتية:

مشاكل في الحيوان المنوي

يمكن لمتلازمة الوراثة أن تسبب مشاكل مرتبطة بالحيوان المنوي الحامل للكروموسوم X. فلن تنجبي إلا صبياناً في هذه الحالة.

وتعني متلازمة الوراثة أن جنين الحيوانات المنوية هذه ضعيفٌ ولن ينجو. لكن يمكن لهذه الظاهرة أن تحدث لدى المرأة أيضاً مع العلم أنّها أكثر شيوعاً لدى الرجل.

ومن ناحية أخرى يمكن للأضرار أن تحدث على الكروموسوم X مباشرةً الذي ينتج جنيناً أنثى

بمعنى آخر، ليس هناك قدرة على إنتاج خلايا جنسية أنثوية لإنجاب بنت. وهكذا يولد صبيان مرة أخرى.

مواصفات السائل المنوي الفيزيائية

يمكن لبعض العوامل أن تؤثّر كثيرا في عملية التخصيب، مثلاً:

المواصفات الفيزيائية للسائل المنوي
الغشاء المخاطي للمهبل
الدورة الشهرية الخصبة

يُعتقد أن الحيوانات المنوية الأنثوية أقوى ولذا يمكن أن تبقى طالما لزم الأمر حتى الإباضة. وتعدّ الحيوانات المنوية المذكّرة أضعف على عكس الأنثوية، لكن يمكن لسرعتها أن تؤدي إلى حمل سريع.
وعلى الرغم من أن داعمي هذه الأساليب للحصول على جنس الطفل يشيرون إلى أن احتمال نجاحها 70٪، فإن هذا الأمر ليس صحيحًا تمامًا. فما من مصدر علمي يؤكد أنّ أي نوع طعام أو وضعية أو يوم معين لممارسة الجنس يحدّد جنس الطفل.

إقرأ أيضاً :  مدينة النحاس.. هل كانت حقاً سجناً للجنّ بأمر من نبي الله سليمان؟!

هل من تقنيات خارجية لتحديد جنس الطفل؟

نعم ففي بعض البلدان سمحت القوانين بهذا النوع من الإنجاب لتجنب انتقال الأمراض الوراثية. لذلك يتم اللّجوء إلى تقنيتين:

اختيار الحيوان المنوي. اختيار الحيوان المنوي الحامل للخلايا التناسلية للذكر أو الأنثى. ثم يتم إجراء تلقيح إصطناعي. وهكذا تُلقّح البويضة بالجنس المطلوب.
تشخيص وراثي سابق للإنغراس. وتتمثل هذه التقنية بإخصاب في المختبر واختيار الجنين بحسب الجنس المطلوب والخالي من الأمراض. وبعد القيام بالتشخيص يتم الإنتقال إلى الزرع داخل الرحم.
سمحت هاتان التقنيتان للعديد من الأزواج بإنجاب أطفال سليمين ومن الجنس المطلوب. لكن أولاً يجب معرفة إذا كانت قوانين البلد تسمح بإجرائهما أم لا.

حسنات إنجاب صبيان

كل ما يهم هو أن يكون الطفل بصحة جيدة عندما يحين تاريخ الولادة. فتحظى الأمهات بمعجب أبدي ويحظى الآباء بشريك حياة مذهل.
في النهاية، على الرغم من أن الخيار يقع على الحيوان المنوي، يمكن لعوامل أخرى قيد الدراسة أن تكون السبب.

اقرأ أيضا: ولادة ماعز بوجه إنسان يثير الرعب في الهند.. شاهد!